الأرشيف الوطني يستقبل أعضاء جمعية الإمارات للصم في رحلة علمية

الأرشيف الوطني يستقبل أعضاء جمعية الإمارات للصم في رحلة علمية

الأرشيف الوطني يستقبل أعضاء جمعية الإمارات للصم في رحلة علمية


بهدف تعزيز المسؤولية المجتمعية، ودعم التواصل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع استقبل الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وفداً من جمعية الإمارات للصم في رحلة علمية تستهدف الاطلاع على جوانب من تاريخ دولة الإمارات وتراثها.
وشهدت الزيارة بحث تعزيز التعاون والتواصل بين الأرشيف الوطني وجمعية الإمارات للصم، والتأكيد على أهمية زيارة باقي أعضاء الجمعية إلى مقر الأرشيف الوطني على دفعات لإثراء معلوماتهم بتاريخ بناء دولة الإمارات العربية المتحدة وبلوغها هذه المنزلة عالمياً في زمن قياسي، وبهذا الصدد قال حمد هزاع الدرمكي رئيس مجلس إدارة الجمعية إن تاريخ بناء دولة الإمارات العربية المتحدة يشهد بالجهود الكبيرة التي بذلها القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان وإخوانه الآباء المؤسسون، وذاكرة الوطن التي يحرص الأرشيف الوطني على حفظها توثق تلك الجهود، وهي جديرة بالاهتمام؛ إذ تكمل ما حصّله أعضاء الجمعية في مراحل دراستهم، مشيراً إلى أن مثل هذه الزيارة كفيل بتعزيز الولاء والانتماء لدى أعضاء الجمعية، وهذا جانب تهتم الجمعية به كثيراً.
وثمن رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للصم الدور الكبير للأرشيف الوطني في التنشئة السياسية لدى الأجيال، ومؤكداً أن فئة الصم تمتلك قدرات وإمكانات هائلة، ومن شأن التواصل معها استثمار هذه الطاقات والقدرات البناءة.
وقام أعضاء جمعية الإمارات للصم بجولة في الأرشيف الوطني؛ فتابعوا – بالاستعانة بالمترجم- فيلماً وثائقياً ثلاثي الأبعاد بتقنية عالية عن تاريخ دولة الإمارات وحاضرها وآفاق مستقبلها في قاعة الشيخ محمد بن زايد للواقع الافتراضي، واطلعوا في قاعة الشيخ زايد بن سلطان على مراحل قيام الاتحاد، وعلى نماذج من الوثائق المكتوبة، والصور الفوتوغرافية التاريخية والخرائط التاريخية، كما زاروا مطبعة الأرشيف الوطني، ومكتبة الإمارات، وعبّرت استفساراتهم التي جاءت بلغة الأيدي عن عمق اهتمامهم ورغبتهم بمعرفة المزيد مما يزخر به الأرشيف الوطني من مقتنيات ومرافق مهمة.