الأرشيف الوطني يحصد جائزة الشارقة للاتصال الحكومي

الأرشيف الوطني يحصد جائزة الشارقة للاتصال الحكومي

فئة أفضل استراتيجية اتصال حكومي على مستوى الدولة

الأرشيف الوطني يحصد جائزة الشارقة للاتصال الحكومي 

حصد الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة جائزة الشارقة للاتصال الحكومي، فئة أفضل استراتيجية اتصال حكومي على مستوى الدولة. وقد سلّم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام إلى سعادة الدكتور عبد الله محمد الريسي مدير عام الأرشيف الوطني الجائزة.
وبهذه المناسبة أعرب مدير عام الأرشيف الوطني عن سعادته بهذا الفوز، معتبراً الجائزة مؤشراً حقيقياً على سير الأرشيف الوطني نحو الصف الأول بين كبريات الأرشيفات في أكثر دول العالم تقدماً.
وأهدى سعادته الجائزة إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني، مؤكداً أن الدعم المادي والمعنوي الذي يقدمه سموه للأرشيف الوطني هو المحرك الأساسي في دوره الوطني لحفظ ذاكرة الوطن، وأن ما يحققه من نجاح وتميز في مختلف الصعد مدين بها للتوجيهات السديدة والمتابعة الحثيثة التي يحظى بها من سموه.
وشكر الريسي مركز الشارقة للإعلام وثمن عالياً دور الجائزة في تكريم أصحاب الإنجازات والمبادرات الخلاقة، منوهاً أن للجائزة ومعاييرها الدقيقة أهمية كبيرة في السعي للارتقاء بمنظومة الخدمات والعمل الحكومي.
واعتبر فوز الأرشيف الوطني بجائزة الشارقة للاتصال الحكومي ثمرة جهود صادقة ومصممة على العطاء، وعلى أن يكون في الصف الأول بين الأرشيفات العالمية، بما يواكب مسيرة الدولة على طريق تحقيق رؤية الإمارات 2021 لتكون ضمن أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد.
وهنأ مدير عام الأرشيف الوطني جميع موظفي الأرشيف الوطني بالفوز بالجائزة متمنياً أن يكون الفوز إضاءة جديدة على طريق السائرين نحو التميز، وقال: إننا إذ ننظر إلى هذا الفوز على أنه ثمرة جهود صادقة ومصممة على العطاء؛ فإنه يسعدنا أنه كان مبنياً على قوة طلب المشاركة في الجائزة المذكورة، وعلى تميز الاستراتيجية بشموليتها في مجالات أساليب الاتصال الداخلي والخارجي، وعلى وجود مبادرات تعنى بتمكين العاملين وبناء قدراتهم، ودعم عملية صنع القرار، وتنوع قنوات الاتصال والابتكار والتأثير.
وأكد أن هذه الجائزة إضافة نوعية، وحافز لتقديم مزيد من العطاء، وهي تحمّل الأرشيف الوطني مسؤوليات واستحقاقات إضافية في خدمة تاريخ الوطن وتراثه.