الأرشيف الوطني ينظم معارض للصور التاريخية احتفاء بيوم العمل الإنساني الإماراتي

الأرشيف الوطني ينظم معارض للصور التاريخية احتفاء بيوم العمل الإنساني الإماراتي

وزع مئات النسخ من كتابيه المميزين: (زايد والتميز ) و(زايد من التحدي إلى الاتحاد)
الأرشيف الوطني ينظم معارض للصور التاريخية احتفاء بيوم العمل الإنساني الإماراتي
في عام الخير واحتفاء بيوم العمل الإنساني الإماراتي نظم الأرشيف الوطني معارض للصور التاريخية في جامع الشيخ زايد، ووزع مئات النسخ من كتابيه المميزين: (زايد والتميز ) و(زايد من التحدي إلى الاتحاد) في الجامع، وإيماناً منه بأهمية المسؤولية المجتمعية ينظم أيضاً معرضين للصور في ختام بطولة العين الرمضانية 2017، وفي نادي العين للمعاقين.
وتضم المعارض التي ينظمها الأرشيف الوطني صوراً تاريخية توثق بعض مآثر الشيخ زايد الذي كان يهديها إلى شعبه، وإلى شعوب العالم، مستهدفا تكريم الإنسان والارتقاء بمستواه المعيشي.
الجدير بالذكر أن مشاركة الأرشيف الوطني سنوياً بمعرض وثائقي في جامع الشيخ زايد قد ضمّ بعض الصور النادرة في هذا العام، ورافقتها شاشات تعرض أفلاماً وثائقية تتيح لشريحة كبيرة من زوار الجامع والمصلين الاطلاع على بعض كنوزه الأرشيفية التي تفتح صفحات من تاريخ الوطن تتمثل بإنجازات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي قدم النموذج الأمثل لحكمة القيادة التي يعمّ خيرها مواطنيها، ويمتدّ فيض عطائها الإنساني إلى المحتاجين من شعوب العالم بغضّ النظر عن أعراقهم ودياناتهم.
ويحرص الأرشيف الوطني على المشاركة في يوم زايد للعمل الإنساني لما لهذا اليوم من منزلة في النفوس؛ لا سيما وأنه يحيي ذكرى القائد المؤسس المغفور له - بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وهو عرفان بدوره في تأسيس مسيرة العطاء الإنساني في الدولة.
ويشرع الأرشيف الوطني عبر معارضه نوافذ يطلوا منها على مآثر الشيخ زايد في مجال العمل الخير ي والإنساني، حتى غدا العمل الخيري والإنساني شعار يلازم دولة الإمارات قيادة وشعباً ولاسيما في عام 2017 عام الخير الذي غمر الكثيرين بالسعادة، وأسهم في التخفيف من معاناة المحتاجين ومساعدة المتضررين حول العالم، وهو امتداد لجهود المغفور له -بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي ركز في الدور الإنساني للدولة منذ قيامها، وغرس في نفوس أبناء وطنه حبّ عمل الخير في جميع ميادين العمل الإنساني.