الأرشيف الوطني ينجز خمسة مساجد وبئري ماء تزامناً مع عام الخير

الأرشيف الوطني ينجز خمسة مساجد وبئري ماء تزامناً مع عام الخير

نظم لجميع العمّال فيه فعالية "طبق الخير"


الأرشيف الوطني ينجز خمسة مساجد وبئري ماء تزامناً مع عام الخير
تزامناً مع عام الخير أنجز الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع فرع هيئة الهلال الأحمر في أبوظبي مبادرة خيرية تمثلت ببناء خمسة مساجد، وحفر بئري ماء.
ويذكر أن مشروع المساجد والماء قد عرف باسم "مساجد الأرشيف الوطني"، وهذه المساجد تستوعب قرابة 800 مصلٍ، وتتوزع في كل من: موريتانيا، والصومال، وبوركينافاسو، ومالي، والهند، وأما بئرا الماء فهما في الهند ومالي، وجميع هذه المشاريع منجزة مائة بالمائة.
هذا وقد شكر الأرشيف الوطني هيئة الهلال الأحمر على تعاونها، كما شكر موظفيه على تبرعاتهم السخية، وأعرب عن تقديره للعطاء السخي الذي يصبّ في إطار المسؤولية المجتمعية، والعمل الخيري والإنساني النبيل بأهدافه ورؤاه التي تتخطى حدود الإمارات لتصل إلى المحتاجين، واعتبر الأرشيف الوطني هذا العمل الإنساني والخيري خير سفير إلى العالم ليقدم الصورة المثلى التي عرفت بها دولة الإمارات عالمياً، واعتبر هذه المبادرة عملاً طيباً يقتدي به الأرشيف الوطني بالقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه-  الذي عرف بعطائه اللامحدود والذي ترك أفضل الأثر، وقد كان – رحمه الله- النموذج الأبرز عالمياً في عطائه الخيري وسخائه الإنساني الذي شهد له به العالم قاطبة، وسارت على نهجه دولة الإمارات قيادة وشعباً ما جعلها أكبر مانح للمساعدات.  
ومن جانب آخر وتزامناً مع عام الخير أيضاً نظم الأرشيف الوطني بمقره مبادرة "طبق الخير" التي جاءت ضمن سلسلة مبادراته المجتمعية والإنسانية، وتمثلت المبادرة بدعوة العاملين في مجال الحراسة والنظافة إلى الغداء، وتعدّ المبادرة عملاً إنسانياً وتكريماً من الإداريين والموظفين في الأرشيف الوطني للعمال إيماناً منهم بضرورة مشاركة المرء المقتدر وتقدير نعمة الله التي أنعمها على الإنسان بتعميم تلك النعمة على المحتاجين بغض النظر عن العرق أو الجنس أو اللون.