"الأرشيف الوطني يحتفي بإنجازات القائد المؤسس وآثاره الخالدة في "ذاكرة الوطن

"الأرشيف الوطني يحتفي بإنجازات القائد المؤسس وآثاره الخالدة في "ذاكرة الوطن

الأرشيف الوطني يحتفي بإنجازات القائد المؤسس وآثاره الخالدة في "ذاكرة الوطن"


يحتفي الأرشيف الوطني في جناح "ذاكرة الوطن" الذي يشارك به في مهرجان الشيخ زايد التراثي 2017 بإنجازات القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه – وآثاره الخالدة، فكلّ ركن من أركان المعرض يسرد قصة من قصص العطاء والبناء والوفاء للوطن التي عُرف بها القائد الخالد.


ويحرص معرض "ذاكرة الوطن" على تقديم بعض ما حفلت به حياة الشيخ زايد الذي يعد أحد أعظم القادة؛ إذ أسس بالتعاون مع إخوانه حكام الإمارات وطناً، وعمّر بلداً على أسس راسخة من قيم الإيمان، وقواعد صلبة من المبادئ الإنسانية النبيلة. يضمّ المعرض شاشات كبيرة يتابع الزائر عليها صوراً توثق مواقف وطنية من حياة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وهو يقود مسيرة بناء الوطن ونهضته، وتعود الصور التي تعرضها الشاشات إلى كتاب (يوميات زايد من 1966 ولغاية 2004).


ويحتوي جناح "ذاكرة الوطن" على التطبيق التفاعلي المتطور "شجرة آل نهيان"، وفي الشجرة مئات الشخصيات بدءاً بشخصية ياس، ووصولاً إلى أحفاد أنجال الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.


والواجهة الرئيسية لشجرة آل نهيان صورة تضم الشيخ زايد وأنجاله؛ فالمغفور له – بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان حكم إمارة أبوظبي، وقد شهدت في عهده نهضة عظيمة بفضل خبرته، وحُسْن إدارته، وكان قيام دولة الإمارات العربية المتحدة بفضل مساعيه الحثيثة مع إخوانه حكام الإمارات، وعلى طريقه سار أنجاله الشيوخ الكرام ليحافظوا على البلاد ومكتسباتها.


ويستطيع الزائر أن يستمع إلى كلمات مأثورة من حكيم العرب الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مكتبة الشيخ زايد الصوتية، وتحتوي هذه المكتبة على عدد كبير من أقوال القائد المؤسس في مجالات وموضوعات عديدة منها: السياسية والاقتصادية، والدينية والتعليمية، وشؤون الاتحاد والإمارات، والمرأة والشباب، وحكمة القائد وغيرها.


  ويعرض الأرشيف الوطني في وثائق مطبوعة وأفلام وثائقية لزوار "معرض ذاكرة الوطن" في مهرجان الشيخ زايد التراثي لهذا العام جوانب من أنشطة الشيخ زايد وجهوده في مجالات متعددة مثل: بناء القوات المسلحة والتعليم، والأعمال الخيرية والزراعة، والعلاقات الدولية والرياضة وغيرها.


ويعرض "ذاكرة الوطن" بعض جلائل أعمال الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مختلف المجالات، والتي جعلت الأوسمة والجوائز التكريمية والتقديرية تسعى إلى مقامه لتشهد أمام العالم أجمع بعظيم إنجازاته.


وتتصدر القسم الخاص بمكتبة الإمارات في المعرض كتب ومؤلفات خاصة بالشيخ زايد مثل: زايد من التحدي إلى الاتحاد، زايد رجل بنى أمة، يوميات زايد، زايد والتراث، زايد بن سلطان آل نهيان حاكم العين، زايد والتميز.


ويضم معرض "ذاكرة الوطن" إلى جانب الصور النادرة والأفلام التاريخية التي تستعرض مراحل من الدور الذي قام به المغفور له – بإذن الله - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في تأسيس الاتحاد، والقلم الخاص به – رحمه الله - والذي كان يستخدمه في اجتماعات ما قبل الاتحاد، ووقع به على الدستور، وأيضاً القلم الذي كان يستخدمه في كتابة الملاحظات أثناء الاجتماعات، إضافة إلى وثائق تاريخية ومقتنيات أخرى قيّمة.


وبذلك يحتفي الأرشيف الوطني في معرضه "ذاكرة الوطن" بإنجازات القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وبآثاره الخالدة في الوقت الذي تستعد فيه دولة الإمارات العربية المتحدة لاستقبال عام زايد في 2018.


هذا ويتميز جناح "ذاكرة الوطن" بواجهته المعمارية التي استمد طرازها هذا العام من حصن وبرج المقطع، وهذا تقليد سنوي يتبعه الأرشيف الوطني في تصميم منصته وفق طراز معماري تاريخي وتراثي، ليستقطب الجمهور منذ الوهلة الأولى لرؤية زوار المهرجان لواجهة معرض ذاكرة الوطن.