الأرشيف الوطني يشارك في مهرجان "شتاؤنا يحلو بالقراءة "

الأرشيف الوطني يشارك في مهرجان "شتاؤنا يحلو بالقراءة "

يواصل الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة مشاركته بورش قرائية وطنية، وبشخصياته الكرتونية في مهرجان "شتاؤنا يحلو بالقراءة" في أبوظبي الذي نظمته وزارة التربية والتعليم ضمن مبادرات السياسة الوطنية للقراءة، وتأتي هذه المشاركة التي تستمر من 9-12يناير الجاري ضمن الشراكة الاستراتيجية التي تجمع الأرشيف الوطني بوزارة التربية والتعليم لتنشئة جيل واعٍ ومتفهم لمتطلبات نهضة وطنه.
ويسعى الأرشيف الوطني من خلال هذه الشراكة إلى تعزيز دور التربية والتعليم في ترسيخ المفاهيم التربوية الحديثة في أذهان الطلبة، وتأكيد أهمية القراءة وربطها بتاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي يعكسها الأرشيف الوطني بمقتنياته التاريخية الموثقة.
وتتمثل مشاركة فريق الأرشيف الوطني بتقديمه 32 ورشة قراءة لزوار المهرجان الذي يقام في دلما مول للتسوق- أبوظبي، وركزت الورشة في قراءات لإصدارات الأرشيف الوطني المرتبطة بعام زايد، مثل كتاب (زايد من التحدي إلى الاتحاد)، وعكست الورش القرائية جوانب من شخصية زايد القيادية والإنسانية والعالمية.
ومن أجل مزيد من التشويق استعان الأرشيف الوطني بوسائل عرض تشويقية تمثلت في الشخصيات الكرتونية الخاصة بالأرشيف الوطني (حمد وحصة والجد) التي تستقطب الطلبة بشكل كبير، وقد تم تعريف المشاركين بالأرشيف الوطني وأنشطته ومهامه ودوره في حفظ ذاكرة الوطن، وتم توزيع الهدايا على المشاركين من الطلبة وزوار (دلما مول) حيث يقام النشاط.
وتتضمن الورش القرائية إطلاع الطلبة المشاركين على قيم الشيخ زايد ومآثره، وعلى جوانب من تاريخ حياته، وتعريفهم بما بذل من جهود في سبيل بناء المدارس وإتاحة التعليم، والحياة السعيدة التي تعيشها الإمارات اليوم، خاصة وأن كتاب (زايد من التحدي إلى الاتحاد) يدور حول مولد القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- وتعليمه، ونشأته وجهوده العظيمة من أجل تشييد صرح الاتحاد، ويؤكد الكتاب أن الشيخ زايد سيظل رمز الشجاعة والتضحية في سبيل القضايا النبيلة ماثلاً في ذاكرة وقلوب الأجيال القادمة في الإمارات.
وأسهمت الورش القرائية في تعريف المشاركين بجوانب من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، وبتنمية مهارة القراءة لديهم، وفي تشجيع أولياء الأمور على تحفيز أبنائهم على القراءة باعتبارها بوابة المعرفة.