الأرشيف الوطني يطلق مبادرة "المئة" الوطنية التي تخلّد إنجازات زايد وقيمه

الأرشيف الوطني يطلق مبادرة "المئة" الوطنية التي تخلّد إنجازات زايد وقيمه

احتفاء بعام زايد، واستجابة لتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة
الأرشيف الوطني يطلق مبادرة "المئة" الوطنية التي تخلّد إنجازات زايد وقيمه انطلاقا من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بتخصيص عام 2018 ليكون "عام زايد"، أطلق "الأرشيف الوطني" مبادرة وطنية باسم "المائة" التي تستلهم نهج الشيخ زايد ورؤاه التي ستظلّ على مرّ العصور مصدراً مرجعياً في بناء الوطن ونهضته.

وأعلن معالي حمد عبد الرحمن المدفع، الأمين العام لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة، رئيس مجلس "إدارة الأرشيف الوطني" أن المبادرة تأتي تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد ال نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس اللجنة العليا لعام زايد، إيمانا من سموه بأهمية دور الأرشيف الوطني في الحفاظ على أرث مؤسس وباني نهضة الإمارات المغفور له بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وقال معاليه إن المبادرة تفتح صفحات مهمة من تاريخ زايد وقيمه أمام الأجيال، وتقدّم مآثر القائد الاستثنائي الذي لم يدّخر جهدا في سبيل بناء دولة مزدهرة ينعم شعبها بالرقيّ والرفاه. وأضاف معاليه "إن الأرشيف الوطني الذي تأسّس بتوجيهات المغفور له -بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في 1968 لكي يحفظ تاريخ الإمارات فيه من الوثائق والسجلات التاريخية ما يبرز التجربة الريادية للشيخ زايد في قيام الاتحاد وبناء دولة الإمارات، وما قدّمه لأبناء الإمارات والقاطنين على أرضها مصدر فخر وإلهام، فمسيرة عطاء المؤسّس والباني مليئة بالحكمة والعطاء الذي دوّنه التاريخ بأحرف من نور للأجيال".

ومن جانبه أكّد سعادة الدكتور عبد الله محمد الريسي، مدير عام الأرشيف الوطني، أن الأرشيف الوطني ارتأى من خلال إطلاقه مبادرة "المئة" ترسيخ قيم عام زايد بالمقتنيات المتوفرة لديه؛ وسيتم إلقاء الضوء على إنجازات زايد وأهم الأحداث والوثائق الخالدة، وسيتعرّف الجيل الحالي على ما قدّمه زايد لأجلنا، وسيوظّف الأرشيف الوطني أدوات عدة لعرض تاريخ زايد، وسيشاهد الجمهور صورًا ووثائق تُعرض لأول مرة، وسيتمّ تنظيم محاضرات وورش لتوصيل رسالة زايد الخالدة إلى الجمهور وفق أساليب البحث العلمي المعتمدة. وستُنفّذ مبادرة "المئة" وفق أربعة محاور؛ لترسيخ القيم التي يحملها شعار عام زايد وهي: (الاحترام، والحكمة، وبناء الانسان، والاستدامة).

وسيقوم الأرشيف الوطني ضمن مبادرة "المئة" بتنظيم 100 محاضرة، وورشة قرائية وطنية تعليمية تُثري ذاكرة الأجيال بقيم ومبادئ القائد المؤسّس وعطاءاته وإنجازاته الخالدة، كما سينفّذ الأرشيف الوطني 100 لعبة تعليمية ترتبط ارتباطا وثيقا بتاريخ الباني والمؤسّس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه-، كما سيتيح الأرشيف الوطني المجال مدة 100 يوم لتحميل تطبيقاته الذكية مجاناً، وستتضمن أيضا إقامة 100 معرض للصور التي تُعيد إلى الأذهان الجهود التي بذلها القائد المؤسّس، وإعداد 100 بطاقة "بوست كارد" بمئة صورة مختلفة توثّق جوانب من جهود الشيخ زايد، كما سيجهز الأرشيف الوطني بهذه المناسبة الوطنية 100 ألبوم صور فخم وعالي الجودة لتوثيق أعمال الشيخ زايد الإنسانية ومواقفه الوطنية الخالدة. كما تتضمن أيضا 100 رسالة شكر، من مائة شخصية، وتنفيذ 100 فيلم عن حياة الشيخ زايد، وستكون مدة الفيلم دقيقة واحدة، وسيتم تحميله على قنوات التواصل وفي "اليوتيوب"، وسيهدي الأرشيف الوطني مجموعة من إصداراته الوطنية إلى 100 مكتبة مدرسية على مستوى الدولة؛ بهدف نشر المعرفة الوطنية وتقديم صورة حقيقية وموثقة عن تاريخ الإمارات وتراثها، وعن القائد المؤسّس وإخوانه الآباء المؤسّسين.

كما سيطلق الأرشيف الوطني فعالية "زايد في 100 حكاية"، وستكون هذه الفعالية ضمن مشروع نادي المؤرخين الطلابي بهدف غرس القيم الوطنية والأخلاقية في نفوس الأجيال، وتشتمل المبادرة أيضا على جائزة "المؤرّخ الشاب" بعام زايد، وستقوم المبادرة بجمع 100 قول للقائد المؤسّس ونشرها في الموقع الإلكتروني، وإعداد لوحات جدارية للمدارس تحمل تلك الأقوال، وتحتوي المبادرة أيضا على 100 وثيقة خالدة عن الشيخ زايد يتمّ نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.