الأرشيف الوطني ينظم كرنفال "الإمارات تقرأ.. الإمارات ترتقي" بالتعاون مع "التربية والتعليم"

الأرشيف الوطني ينظم كرنفال "الإمارات تقرأ.. الإمارات ترتقي" بالتعاون مع "التربية والتعليم"

بالتزامن مع عام زايد وشهر القراءة
الأرشيف الوطني ينظم كرنفال "الإمارات تقرأ.. الإمارات ترتقي" بالتعاون مع "التربية والتعليم"

في إطار مبادرة الـ (المئة) التي أطلقها الأرشيف الوطني احتفاء بعام زايد قام الأرشيف الوطني بتنظيم كرنفال وطني تحت شعار "الإمارات تقرأ .. الإمارات ترتقي" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ويجوب الكرنفال عدداً من إمارات الدولة ومناطقها، انطلاقاً من أبوظبي والعين والظفرة، وصولاً إلى دبي والشارقة ورأس الخيمة، ويستهدف الأرشيف الوطني من هذه الفعالية تحقيق رؤيته الوطنية المنشودة من مبادرة "المئة" التي أطلقها احتفاء بعام زايد، والتي تؤكد على دوره في إطلاع الأجيال على إرث القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه- لكي يستخلص الجيل الجديد منه الدروس والعِبر ويواصلوا بناء الوطن في ظل قيادتنا الحكيمة.
ويركز الأرشيف الوطني اهتمامه في إنجاز مشاريع مبادرة "المئة" الخاصة بالطلبة حرصاً منه على ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة في نفوس أبناء الوطن، وليكون كل مشروع من مشاريع مبادرة الـ "المئة" حلقة في سلسلة الإنجازات الثقافية والفكرية والمعرفية التي أطلقها في عام زايد، وتعبيراً عن اهتمامه بإرث القائد المؤسس الذي اهتمّ ببناء الإنسان أساس النهضة والتطور والنجاح.
ويتضمن الكرنفال الذي ينظمه الأرشيف الوطني، ويستفيد منه طلبة المدارس عدداً من الفقرات الاحتفالية التي تتمثل في الورش القرائية، ولعبة "الألواح الجماعية" المبتكرة، ويتم توزيع الهدايات أثناء الفعاليات، ويتخطى الأرشيف الوطني ذلك إلى التركيز في مواهب الطلبة، كموهبة القراءة الجهرية والإلقاء، وموهبة رواية القصة، وموهبة التمثيل حيث يقوم الطلبة بتمثيل شخوص القصص التي يقومون بقراءتها.
ويُولي الأرشيف الوطني القراءة أهمية كبيرة لاهتمامه بالتنشئة الوطنية للطلبة، ومن كون القراءة هي أساس الثقافة التي يحتاجها كل طالب، فهي أساس العلم، وتُبنى عليها الحضارات، وهي وسيلة غرس مفاهيم المواطنة الصالحة الإيجابية في نفوس الجيل.
ويضع الأرشيف الوطني كتاب (زايد من التحدي إلى الاتحاد) وغيره من الكتب التي أصدرها الأرشيف الوطني والتي توثق جوانب من السيرة العطرة للقائد المؤسس –رحمه الله- في مقدمة الكتب التي يجعل منها المادة القرائية للطلبة، وذلك لتعريف النشء بقيم القائد المؤسس ومآثره، ولتعزيز الولاء للقيادة الحكيمة والانتماء للوطن في نفوسهم.
ويذكر أن فعاليات كرنفال "الإمارات تقرأ .. الإمارات ترتقي" تأتي ضمن مبادرة (المئة) التي أطلقها الأرشيف الوطني، والتي تستهدف ترسيخ قيم عام زايد؛ بحيث تأتي المبادرة انسجاماً مع أهداف الأرشيف الوطني ورسالته ومهامه الأساسية، وسيتم إلقاء الضوء على إنجازات الشيخ زايد، وسيتعرف الجيل الحالي على ما قدمه زايد –رحمه الله - دون كللٍ أو مللٍ على صعيد بناء الدولة والارتقاء بأبناء المجتمع، وتشييد صرح الاتحاد.
ويضع الأرشيف الوطني الطلبة في مقدمة شرائح المجتمع التي ستستفيد من مبادرة (المئة) إذ يوجّه الكثير من فعاليات هذه المبادرة لتثقيفهم وتوعيتهم بتاريخ الإمارات وتراثها، وليفتح أمامهم صفحات من أمجاد القائد المؤسس ما يعزز في نفوسهم حب الوطن والولاء لقيادته الحكيمة.
وتجدر الإشارة إلى أن الكرنفال يبدأ من أبوظبي في مطلع مارس 2018، ويكون في كورنيش القواسم برأس الخيمة في السادس من مارس، وفي مبزرة العين في 11مارس، وفي حديقة المرفأ بالظفرة 18مارس، وفي "دبي للتصميم" بدبي 25مارس، وفي كورنيش كلباء بالشارقة 29مارس.