الأرشيف الوطني يشارك في "الصحة واللياقة" بصور للقائد المؤسس وبأنشطة للأطفال

الأرشيف الوطني يشارك في "الصحة واللياقة" بصور للقائد المؤسس وبأنشطة للأطفال

في إطار مشاريع مبادرة "المئة" التي أطلقها احتفاء بعام زايد
الأرشيف الوطني يشارك في "الصحة واللياقة" بصور للقائد المؤسس وبأنشطة للأطفال

في إطار مبادرة "المئة" التي أطلقها الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة احتفاء بعام زايد يشارك الأرشيف الوطني بمهرجان الصحة واللياقة الذي يقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في الفترة من 7-10 مارس الجاري في حديقة أم الإمارات في أبوظبي، وتتمثل مشاركة الأرشيف الوطني بمعرض للصور الخاصة بالقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- واهتمامه بالرياضة، وبتنظيم ورش تثقيفية للأطفال، وتقديم بعض الألعاب الحديثة والمبتكرة والهادفة للأطفال.
ويعرض الأرشيف الوطني بالتنسيق مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني الجهة المنظمة للمهرجان صور القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بطرق جذابة ومبتكرة، ويستهدف الأرشيف الوطني من هذه المشاركة -التي تعتبر من مشاريع مبادرة "المئة" التي أعدت خصيصاً للاحتفاء بعام زايد- تذكير جمهور المهرجان ببعض المواقف الوطنية التي عُرف بها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – رحمه الله- وهو يقود عملية بناء الوطن ونهضته، ولما كان مهرجان الصحة واللياقة يُعنى برفع مستوى الوعي الصحي والحد من نسبة الأمراض في المجتمع فقد ركز المعرض المشارك بهذا المهرجان على جهود الشيخ زايد في مجال الرياضة التي لاقت اهتماماً كبيراً في عهده، وأسفر ذلك الاهتمام عن إثراء الحركة الرياضية في الدولة الناشئة حينذاك، ولا تزال رؤى الشيخ زايد في المجال الرياضي موئلاً للمسؤولين والمهتمين، والمعنيين والرياضيين بتطوير الرياضة بمختلف ألعابها.
وتؤكد صور الشيخ زايد المشاركة بالمهرجان أن الرياضة قد استحوذت على جزء من حياته – رحمه الله – وقد حظيت مجالس النوادي وكرة القدم وغيرها من الألعاب بدعمه ما جعلها أكثر تنظيماً وتطوراً.
وتهدف معارض الأرشيف الوطني إلى تعزيز قيم عام زايد المتمثلة في الاحترام والحكمة وبناء الإنسان والاستدامة، ويسعى الأرشيف الوطني إلى استخدام كنوزه المعرفية في نشر ثقافة القدوة والقائد المؤسس، وتأتي هذه المعارض ضمن دور الأرشيف الوطني وأهدافه في نشر التراث الوثائقي وحفظ التاريخ.
ويثري الأرشيف الوطني مهرجان الصحة واللياقة -الذي ينظمه مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني- بالورش التثقيفية الخاصة بالأطفال، وتتمحور هذه الورش حول كتيب الأرشيف الوطني "وطني الإمارات" الذي يعرّف الأطفال بتاريخ دولة الإمارات بواسطة الألعاب التفاعلية التي تثري مهاراتهم، ومعرفتهم بتاريخ الوطن، وتتنوع موضوعات الكتيب؛ إذ يتناول: علم الأنساب، وأشكال توثيق الماضي، وبعض آثار الدولة من القلاع والحصون، وسير الآباء المؤسسين، وفي مقدمتهم القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- وقصة عَلَمَ الاتحاد.. ومواضيع وطنية أخرى من شأنها تعزيز الولاء للوطن والانتماء للقيادة الحكيمة وغرس القيم الوطنية لدى النشء.
وضمن مشاريع مبادرة "المئة" التي يواصل الأرشيف الوطني تنفيذ مشاريعها فإن الأرشيف الوطني يقدم للأطفال والطلبة من رواد المهرجان أيضاً بعض الألعاب المبتكرة والهادفة مثل لعبة "الألواح الجماعية" التي تنمّي معارف الطفل، وتزيد في معلوماته التاريخية والتراثية، ومن أجل مزيد من الفائدة فإن الأرشيف الوطني وعبر منصته المشاركة في المهرجان فإنه يقدم الهدايا الرمزية للأطفال.