مجلس إدارة "الأرشيف الوطني" يعقد اجتماعه الدوري ويناقش الأداء في الربع الأول من العام الحالي

مجلس إدارة "الأرشيف الوطني" يعقد اجتماعه الدوري ويناقش الأداء في الربع الأول من العام الحالي

أشاد بدعم منصور بن زايد
مجلس إدارة "الأرشيف الوطني" يعقد اجتماعه الدوري ويناقش الأداء في الربع الأول من العام الحالي


عقد مجلس إدارة "الأرشيف الوطني" اجتماعًا برئاسة معالي حمد عبد الرحمن المدفع، رئيس مجلس الإدارة، وبحضور معالي محمد أحمد المرّ، نائب رئيس مجلس الإدارة، وأعضاء المجلس، واستعرض قضايا أجندة الاجتماع ومحاوره، واتخذ بشأنها القرارات المناسبة بما يسهم في تعزيز عمل الأرشيف الوطني وأدائه.
وأشاد رئيس مجلس الإدارة بما يحظى به "الأرشيف الوطني" من متابعة حثيثة وتوجيهات سديدة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس "الأرشيف الوطني"؛ مؤكًّداً أن حرص سموه على دعم "الأرشيف الوطني" دافع قوي لتحقيق التميّز.
واطّلع المجتمعون على التقرير ربع السنوي لسنة 2018 وما تمّ إنجازه، وقد أشار سعادة الدكتور عبد الله الريسي، مدير عام "الأرشيف الوطني"، إلى أن تفوّق "الأرشيف الوطني" في أدائه لهذا العام يرجع إلى مبادرة "عام زايد"، التي ضاعفت من العمل المثمر والعطاء الوطني البنّاء على الصعيديْن المحلي والخارجي.
واستعرض أعضاء مجلس الإدارة مشروعات "مبادرة المائة"، التي أطلقها "الأرشيف الوطني" احتفاء بعام زايد، ورصد ما أُنجز منها، لاسيّما على صعيد تعزيز منظومة القيم النبيلة ومبادئ الموروث الحضاري، الذي أرساه نهج المغفور له -بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وهنّأ أعضاء المجلس "الأرشيف الوطني" على ما أنجزه من مشروعات في إطار "مبادرة المائة"، خاصة أنه تجاوز النسبة المتوقّعة، وعلى جملة الإصدارات التي أطلقها مؤخرا في "معرض أبوظبي الدولي للكتاب"، والتي أثرت الساحة الثقافية، وأتاحت للأكاديميين والمثقفين صفحات جديدة من تاريخ الإمارات وتراثها.