وفد الأرشيف الوطني يزور صرح زايد المؤسس

وفد الأرشيف الوطني يزور صرح زايد المؤسس

وفد الأرشيف الوطني يزور صرح زايد المؤسس


احتفاء بمئوية المغفور له – بإذن الله - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان القائد الاستثنائي الذي كرّس حياته لإسعاد شعبه، قام وفد من الأرشيف الوطني، يترأسه سعادة ماجد المهيري المدير التنفيذي، بزيارة صرح «زايد المؤسس» حيث تجولوا في الصرح التذكاري، الذي أُنشئ ليكون تكريماً وطنياً دائماً للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، واحتفاء بقيمه وعطائه الملهم، يروي مآثره وإنجازاته والقضايا والأفكار التي دافع عنها، والقيم التي نشرها.
وقال سعادة ماجد المهيري: من يتأمل صرح الشيخ زايد يجده منصة فنية، وجسراً بين الماضي والحاضر، وتعريفاً بإرث حكيم العرب الذي كرس حياته لبناء وطنه وخدمة أبناء مجتمعه، وتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم إلى حياة كريمة.
 وقال المهيري: إننا إذ نقف أمام هذا الصرح الرمزي في الذكرى المئوية للشيخ زايد، فإننا نجد أنفسنا وجهاً لوجه أمام الرؤية الحكيمة التي شيدتْ وطناً موحداً ينعم بالرفاه والتعايش والتسامح وكل القيم التي نادى بها الباني والمؤسس رحمه الله. 
وأضاف سعادته: إن ما يذخر به هذا العمل الفني والإبداعي، وما يقدمه من تاريخ القائد المؤسس يعدّ منهلاً لا ينضب تستلهم الأجيال منه الدروس في حب الوطن والانتماء لأرضه، وتتعرف عبر هذا الصرح على ما قدمه الشيخ زايد للإمارات والمنطقة والعالم من عطاء إنساني، وعلى جوانب من سيرته التي ستظل منارة يهتدي بها الشرفاء الذين يعملون ويخلصون للوطن، ونقف جميعاً أمام ثرائها ونبلها بإجلال واحترام.
الجدير بالذكر أن وفد الأرشيف الوطني إلى صرح زايد المؤسس قد ضم جميع مدراء الإدارات، ورؤساء الأقسام، والمستشارين والخبراء في الأرشيف الوطني.
وتعدّ زيارة صرح زايد المؤسس رحلة علمية وممتعة إلى مَعلَم بارز يتوسط المساحات الخضراء والأشجار، والنباتات المحلية، يطلع فيه الزئر على صفحات من سيرة الشيخ زايد عبر مشاهدته للصور الفنية والمساحات الخضراء، والكلمات والقصص والوسائط المتعددة.