الأرشيف الوطني يواصل تحفيز موظفيه على الابتكار ويوفر لهم البيئة الملائمة

الأرشيف الوطني يواصل تحفيز موظفيه على الابتكار ويوفر لهم البيئة الملائمة

"الابتكار والسعادة الوظيفية وأثرهما على إنتاجية الموظف".. محاضرة عززت مفهوم الابتكار وثقافته
الأرشيف الوطني يواصل تحفيز موظفيه على الابتكار ويوفر لهم البيئة الملائمة

يواصل الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة اهتمامه بتحفيز موظفيه على الابتكار، ويحرص على توفير السعادة الوظيفية والمناخ الملائم والبيئة المشجعة على تنمية المواهب الابتكارية، وفي هذا الإطار تابع موظفو الأرشيف الوطني محاضرة بعنوان: (الابتكار والسعادة الوظيفية وأثرهما على إنتاجية الموظف) تناولت مفهوم الابتكار وإستراتيجيته، ومنهجية الابتكار ومفتاح الإبداع والابتكار، واليقظة الذهنية والسعادة والإيجابية.
واستهدف الأرشيف الوطني من المحاضرة المذكورة تعزيز مفهوم الابتكار ونشر ثقافته في الأرشيف الوطني، وتطبيق الإستراتيجية الوطنيّة للابتكار، وزيادة الاهتمام بمفهومي السعادة والإيجابية، وتوفير مناخ ملائم وبيئة مشجعة للموظفين لتحفيز مواهبهم الابتكارية.
وأشارت المحاضرة السيدة خلود الرستماني -الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية والابتكار في المجلس الاتحادي للتركيبة السكانية- إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة نموذج يحتذى في دعم الابتكار وتكريس السعادة الوظيفية في بيئة العمل وذلك بهدف تحفيز الموظفين وتنمية مهاراتهم الإبداعية، وأشادت باهتمام الأرشيف الوطني بتوفير مؤهلات الإبداع والابتكار وبيئة العمل الملائمة للابتكار، وحرصه على نشر السعادة والإيجابية ومقومات النجاح في بيئة العمل.
وبدأت المحاضرة -التي تمّ تنظيمها في قاعة الشيخ خليفة بن زايد بمقر الأرشيف الوطني- بإشارة إلى أن الابتكار هو من طبع الإنسان منذ القدم من أجل البقاء، وعرفت الابتكار بأنه الحاجة للتغيير من خلال نموذج العمل أو التكنولوجيا، وتوقفت مع الابتكار في القطاع الحكومي مشيرة إلى أنه تطوير واختيار وتنفيذ الأفكار المبتكرة التي تحقق منفعة عامة.
واستعرضت المحاضرة أمثلة على الابتكار في القطاع الحكومي مثل: مركز محمد بن راشد للفضاء في مجال الابتكار التكنولوجي، وهيئة تنمية المجتمع في مجال الابتكار الاجتماعي، واللجنة الوطنية للانتخابات في مجال العمليات، وشركة الشارقة للبيئة في مجال الخدمات.
كما استعرضت إستراتيجية الابتكار، وأنواعه وهي: الابتكار التدريجي، والابتكار شبه التدريجي، والابتكار الجذري، ثم توقفت مع منهجية الابتكار ومنهجية تصميم الأفكار، وبصمة الابتكار في بيئة العمل من خلال: التحفيز والتوسع، والنطاق والتسارع، والتطوير والاكتشاف، والاختيار والطموح.
وخلُصت المحاضرة إلى أن الإيجابية واليقظة الذهنية مفتاح عملي للابتكار والإبداع، وسبيل إلى الصفاء الذهني وتحقيق السعادة والإيجابية، والإنتاجية من خلال الإبداع والابتكار، وأشارت إلى أن اليقظة الذهنية تساعد على الانتباه، والتوازن العاطفي، والتكيف والتعاطف، والهدوء والاسترخاء والمرونة، ثم تناولت اليقظة الذهنية كأسلوب حياة، وأهم فوائدها الأخرى.
وحثتْ المحاضرة على القراءة والاطلاع، وأسلوب الحياة الصحي، والتعلم المستمر والمبادرة والثقة بالذات، وتطرقت إلى معادلة السعادة: الإيجابية والترابط والمرونة؛ مؤكدة أن السعادة والإيجابية كفيلة بزيادة نسبة إنتاجية الموظفين إلى 12%.
وفي ختام المحاضرة قام سعادة الدكتور عبد العزيز ناصر الريسي مستشار التطوير الإداري في الأرشيف الوطني بتكريم المُحاضِرة السيدة خلود الرستماني -الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية والابتكار في المجلس الاتحادي للتركيبة السكانية.