الأرشيف الوطني يعزز قيم القائد المؤسس لدى طلبة البرامج الصيفية

الأرشيف الوطني يعزز قيم القائد المؤسس لدى طلبة البرامج الصيفية

الأرشيف الوطني يعزز قيم القائد المؤسس لدى طلبة البرامج الصيفية

يواصل الأرشيف الوطني أنشطته وفعالياته في إطار أدائه لرسالته وأهدافه في نشر قيم المواطنة الصالحة وتعزيز الهوية الوطنية وترسيخ الولاء والانتماء للوطن بين الأجيال على مدار العام، فقد استقبل الأرشيف الوطني بمقره حوالي 100 طالب وطالبة في رحلتين علميتين قام بها المشاركون في كل من مبادرة المخيم الصيفي لمركز أبوظبي النسائي، والمخيم الصيفي الأول للمركز الوطني للتأهيل في يومين متتاليين، وقد قدم الأرشيف الوطني للطلبة محاضرة بعنوان (الهوية الوطنية والولاء والانتماء .. قيم وطنية عليا) بمقر المركز الوطني للـتأهيل، ونظم لطالبات مخيم مركز أبوظبي النسائي ورشة قرائية في كتاب (زايد من التحدي إلى الاتحاد).
وينطلق الأرشيف الوطني في اهتمامه بالطلبة وبناء الأجيال المثقفة التي تحافظ على مكتسبات الوطن وتشارك بصورة فعالة في تنميته ورفعته، من دوره في التنشئة الوطنية للأجيال - عبر غرس القيم التي تعزز الانتماء للوطن والولاء لقيادته الحكيمة، وتسهم في ترسيخ الهوية الوطنية.
ويغتنم الأرشيف الوطني عام 2018 (عام زايد) لكي يحفز الأجيال على أن تستلهم من سيرة القائد المؤسس الدروس والعبر التي تعزز الانتماء للوطن، والولاء للقيادة الحكيمة، وترسخ الهوية الوطنية، وتعزز أيضاً قيم المواطنة الصالحة في نفوس الأجيال التي ستتولى مواصلة البناء والتطور.
وإيماناً من الأرشيف الوطني بأهمية التنشئة الوطنية لدى الطلبة فإنه يعمل عبر محاضراته وورشه القرائية على ترسيخ "المثلّث الوطني" المتمثّل بالهوية والولاء والانتماء في نفوس الطلبة، نظراً لما لهذه القيَم الثلاث من أثر مهم في تحقيق المواطنة الصالحة، وحماية مكتسبات الدولة، وتعزيز روح التلاحم بين أبنائها.
وعلى الصعيد نفسه فإن الأرشيف الوطني يعزز عبر ورشه القرائية في سيرة الشيخ زايد لدى الطلبة قيم القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان ومآثره، وبذلك تظل أفعال الشيخ زايد وأقواله منارات تضيء دروب النجاح وترسخ في النفوس حب الوطن والتمسك بالهوية، فقد وهب –طيب الله ثراه- نفسه لبناء وطنه وخدمة أبناء مجتمعه وتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم في الحياة الكريمة والسعيدة.
يذكر أن زيارتي الطلبة قد اشتملت على جولة في رحاب الأرشيف الوطني؛ إذ قام الطلبة بزيارة مكتبة الإمارات، وقاعة إسعاد المتعاملين، وتعرفوا على مقتنياتهما وخدماتهما، ثم تابع الطلبة فيلماً ثلاثي الأبعاد بتقنية عالية عن تاريخ دولة الإمارات وحاضرها وآفاق مستقبلها في قاعة الشيخ محمد بن زايد للواقع الافتراضي.
وأبدى الطلبة إعجابهم بقاعة الشيخ زايد بن سلطان التي تضم نماذج من الوثائق المكتوبة، والخرائط، والصور الفوتوغرافية التاريخية، وتوثق لمراحل قيام اتحاد دولة الإمارات.