الأرشيف الوطني ينظم محاضرة "المسؤولية المجتمعية واجب وطني"

الأرشيف الوطني ينظم محاضرة "المسؤولية المجتمعية واجب وطني"

ركزت المحاضرة على رؤية الشيخ زايد وتجسيده للمسؤولية المجتمعية فعلاً وقولاً
الأرشيف الوطني ينظم محاضرة "المسؤولية المجتمعية واجب وطني"

نظم الأرشيف الوطني محاضرة بعنوان "المسؤولية المجتمعية واجب وطني" أكد فيها على دور القيادة الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة بدءاً من رؤية القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- الذي أكد على الشراكة في المسؤولية حين رأى أن حماية البيئة يجب ألا تكون وألا ينظر إليه كقضية خاصة بالحكومة والسلطات الرسمية فقط، بل هي مسألة تهمنا جميعاً، إنها مسؤولية الجميع، ومسؤولية كل فرد في مجتمعنا؛ مواطنين ومقيمين. وبذلك جسد – رحمه الله- المسؤولية المجتمعية باكراً في المجتمع الإماراتي.
وركزت المحاضرة في اهتمام قادة الإمارات الذين ساروا على طريق الشيخ زايد في اهتمامهم بالمسؤولية المجتمعية وتجسيدها كواجب وطني يشارك به الجميع، واستعرضت المحاضرة تاريخ المسؤولية المجتمعية للمؤسسات، وماذا تعني؟، وكيف ظهرت حول العالم؟.
جاءت المحاضرة -التي ألقاها الدكتور عماد سعد استشاري استدامة ومسؤولية مجتمعية، رئيس مجلس إدارة مجموعة نايا للتميز- انطلاقاً من اهتمام الأرشيف الوطني بالمسؤولية المجتمعية بوصفها واجباً وطنياً وأخلاقياً، ولا يمكن الاستغناء عنها كأحد عناصر التنمية المستدامة، وما زاد في اهتمام الموظفين بموضوع هذه المحاضرة إدراكهم للدور الذي يؤديه الأرشيف الوطني على صعيد المسؤولية المجتمعية التي تعدّ من دعائم الحياة المجتمعية الهامة ووسيلة من وسائل تقدم المجتمعات.
عدّد المحاضر الخصائص المشتركة في تعريف المسؤولية، وهي: التطوعية، والتكاملية، والأساسية، والتشاركية، ومن هذه الخصائص خلص إلى تعريف المسؤولية المجتمعية بأنها منهج إداري مسؤول يعبر عن إستراتيجية المؤسسة، ويتسم بالشفافية والحوكمة، ويأخذ بعين الاعتبار توقعات أصحاب المصلحة، ويتحمل مسؤولية قراراته من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.
وبرهنت المحاضرة على أن المسؤولية المجتمعية واستدامة المؤسسات هي الاتجاه السائد الآن، وليست استعراضاً لفعل الخير وترفاً فكرياً، وحددت أهم الموضوعات الجوهرية للمسؤولية المجتمعية بحسب متطلبات المواصفة القياسية ISO26000 بخدمة المجتمع، وممارسات التشغيل العادلة، والحوكمة المؤسسية، وحقوق الإنسان، وحماية البيئة، وخدمة العملاء، والحقوق الأساسية.
وأوردت المحاضرة سبعة مبادئ للمسؤولية المجتمعية، هي: احترام حقوق الإنسان، واحترام المعايير الدولية، وسيادة القانون، واحترام مصالح الأطراف المعنية، السلوك الأخلاقي، والشفافية، والقابلية للمساءلة، مشيرة إلى ما تحققه المسؤولية المجتمعية للمؤسسات التي تلتزم بتطبيقها؛ من السمعة والنتائج والموارد، فضلاً عن تقليل المخاطر وزيادة العائد.
الجدير بالذكر أن عدداً كبيراً من موظفي الأرشيف الوطني قد تابعوا المحاضرة، وقد قام الأرشيف الوطني بتكريم المحاضر الدكتور عماد سعد، وتقديم شهادة تقدير له.