الأرشيف الوطني يعزز برامجه التعليمية الوطنية الهادفة بأكثر من 20 برنامجاً.

الأرشيف الوطني يعزز برامجه التعليمية الوطنية الهادفة بأكثر من 20 برنامجاً.

ركز عليها في عام زايد
الأرشيف الوطني يعزز برامجه التعليمية الوطنية الهادفة بأكثر من 20 برنامجاً

 
أعدّ الأرشيف الوطني أكثر من عشرين برنامجاً تعليمياً لتعزيز المعرفة بتاريخ دولة الإمارات وقادتها، وقد استفاد من هذه البرامج أكثر من  18 ألف مستفيد في عام زايد (2018م) ويقدم الأرشيف الوطني هذه الباقة من برامجه التعليمية والمعرفية المتنوعة بالتعاون مع شركائه الاستراتيجيين من الجهات الرسمية التعليمية وغيرها؛ من مجالس محلية وأوساط أكاديمية، ومراكز تأهيل ومستشفيات، ومدارس وأنشطة طلابية صيفية، وهو يستلهم هذه الباقة من البرامج المعرفية الوطنية التي يقدمها للمستفيدين في عام زايد من سيرة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- القائد الاستثنائي والرمز الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ومن الإنجازات التي تحققت بفضل رؤيته الفريدة.
 وتحثّ البرامج التعليمية للأرشيف الوطني - سواء كانت ورشاً قرائية وفنية، أو محاضرات، أو مسابقات، أو أنشطة تعليمية وتثقيفية على الصعيد المجتمعي والتعليمي، وفي الأوساط الشبابية- على العمل والجد للحفاظ على المكتسبات الوطنية التي تحققت، وترسخ محاور البرامج التعليمية قيمة العمل من أجل مستقبل مستدام وآمن للوطن وأبنائه.
ويعتمد الأرشيف الوطني في برامجه التعليمية أسلوب التعليم الابتكاري، وهو بذلك يدعم أهداف مجتمع المعرفة، ويعزز الاستثمار في المنظومة التعليمية القائمة على الابتكار والإبداع، ويزيد في تنويع مصادر تثقيف الفرد بهدف بناء المواطن الصالح الذي يدرك أهمية تاريخ الإمارات وتراثها، ويحرص على الحفاظ على بيئتها، وتعمل البرامج التعليمية جاهدة للارتقاء بالفكر الوطني والإنساني، وتنمية حسّ المواطنة الإيجابية، وترفد البرامج التعليمية التي يقدمها الأرشيف الوطني العملية التعليمية بما يكملها.
وفضلاً عما سبق فقد عززت البرامج التعليمية الوطنية بعناوينها المتعددة التنشئة الوطنية الصالحة لدى أفراد المجتمع عامة وأجيال الطلبة خاصة، وعززت – هذه البرامج التي تم التركيز عليها في عام زايد - أيضاً الانتماء للوطن والولاء للقيادة الحكيمة متخذة من شخصية القائد المؤسس رمزاً وطنياً يتأسى بها أفراد المجتمع، ومنارة تهتدي بها الأجيال.
   وأسهمت البرامج التعليمية التي يركز عليها الأرشيف الوطني في عام زايد في مختلف المحافل الوطنية والثقافية في بناء الشخصية الوطنية القادرة على تحمل المسؤولية، وتعزيز روح التلاحم بين أبنائها جاعلة قيم الشيخ زايد وشمائله، وقيادته لمسيرة البناء والنماء بإخلاص واقتدار، أسوة يمضي على هديها أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة.
وتشتمل البرامج التعليمية على جوانب من سيرة القائد المؤسس ومسيرته، وجهوده في البناء والنماء، ومن أبرز هذه العناوين: زايد موحداً وزعيماً، ومدرسة الشيخ زايد في السياسة والحكم، الفيدرالية في الإمارات بين أمجاد زايد وإنجازات خليفة، الآباء المؤسسون ودورهم في بناء الاتحاد، وغيرها.
وتناولت البرامج التعليمية الرموز الوطنية، والقضايا السياسية والوطنية والمجتمعية التي اهتم بها المؤسس والباني، وأبرز عناوين البرامج التعليمية: التراث والهوية الوطنية، والانتماء والولاء والهوية: قيم وطنية عليا، والقيم والعادات في المجتمع الإماراتي، توحيد البيت الإماراتي، ويوم المرأة الإماراتية، والجزر الثلاث حق إماراتي مثبت، العلم وأهميته في تعزيز الولاء الوطني، الشباب وبناء الوطن، والإمارات العربية المتحدة حضارة شعب وتاريخ وطن.
هذا وقد وضع الأرشيف الوطني آليات محددة يتم وفقها تقديم البرامج التعليمية؛ وتتلخص هذه الآليات بأن يعلن الأرشيف الوطني عن البرنامج التعليمي للجهات الرسمية سواء في الاجتماعات الرسمية، أو في إطار الشراكات الإستراتيجية، أو عبر التعاون المستمر، أو التسجيل بالبريد الإلكتروني أو التواصل بالهاتف مع إدارة التواصل المؤسسي والمجتمعي، أو بواسطة البوابة الإلكترونية للأرشيف الوطني.
وتـتضمن المرحلة الثانية استقبال طلب الجهة الخارجية الذي يبين حاجتها إلى برنامج معين في يوم محدد يتفق عليه الطرفان بما يتلاءم مع أجندتيهما، ويستمر التنسيق - بواسطة إحدى طرائق التواصل السابقة الذكر- على نوع البرنامج وعلى مختلف البيانات المتعلقة به: محاضرة أو ورشة قرائية وفنية، أو مسابقات "ألعاب تعليمية"، كما يتم الاتفاق على مكان الفعالية؛ سواء كانت بمقر الأرشيف الوطني، وفي هذه الحال يجري استقبال المشاركين بعد وضع خطة متكاملة للزيارة، ويتم وضع برنامج تعليمي مكثف للزوار، أو في مقر الجهة التي طلبت البرنامج في أبوظبي أو خارجها، وحينئذ يتفق الجانبان على خطوات البرنامج ويضعان الأهداف المنشودة منه.
وبمختلف أشكال البرامج التعليمية التي يسهم بها الأرشيف الوطني في تعزيز التنشئة الوطنية للأجيال فإنه يتطلع إلى ترسيخ قيمة حب الإمارات بصورة عملية ملموسة في الحياة اليومية بالحفاظ على المكتسبات الحضارية والتنموية، والإنجازات التي تجسدت عبر مسيرة الاتحاد وكان لها أثرها البالغ في تلاحم الشعب مع قيادته الحكيمة.
وتتنوع باقة البرامج لتشمل جوانب مهمة من استراتيجية الشيخ زايد – رحمه الله- ورؤاه التي أكدت حكمته، ومن أهم هذه البرامج:
 
الفدرالية في الإمارات بين أمجاد زايد وإنجازات خليفة
ويبرز هذا البرنامج ما حققه النظام الاتحادي (الفدرالي) في دولة الإمارات في عهد المؤسس والباني الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
زايد موحداً وزعيماً
ويسلط هذا البرنامج الضوء على شخصية القائد المؤسس القيادية بوصفه زعيماً وقائداً وحدوياً، مقارنة بعدد من زعماء العالم الذين عاصروه.
مدرسة الشيخ زايد في السياسة والحكم
ويقدم البرنامج ومضات من فكر وفلسفة هذا القائد العربي العظيم في بناء الدولة وتأسيس الاتحاد، وإظهار طموحاته وتطلعاته – رحمه الله- وعبقريته في مواجهة التحديات.
الآباء المؤسسون ودورهم في بناء الاتحاد
ويتناول البرنامج دعوة الشيخ زايد والشيخ راشد حكام الإمارات الأخرى لينضموا إلى الاتحاد، وتلبيتهم لتلك الدعوة المباركة، والآباء المؤسسون هم الذين أعطوا الكثير.
 العلم وأهميته في تعزيز الولاء الوطني
العلم رمز الدولة وعلامة استقلالها ووجودها، والهوية التي تتخذها لنفسها للتعريف بها أمام المجتمع الدولي، وقد خصص الأرشيف الوطني برنامجاً خاصاً به.
الجزر الثلاث.. حق إماراتي مثبت
في هذا البرنامج يسلط الأرشيف الوطني الضوء على قضية الجزر الثلاث في الخليج العربي: أبوموسى، وطنب الكبرى، وطنب الصغرى، وتوصيل الحقائق، والمعلومات الصادقة التي تؤكدها الوثائق التاريخية للأجيال.
يوم المرأة الإماراتية "28 أغسطس من كل عام"
تحتفي دولة الإمارات العربية المتحدة بيوم المرأة في الثامن والعشرين من شهر أغسطس من كل عام، وتكريماً لمسيرتها خصص الأرشيف الوطني هذا البرنامج الذي يستعرض مراحل تطورها؛ بدءاً بمرحلة التأسيس وصولاً إلى مرحلة التمكين والعالمية.
الإمارات العربية المتحدة: حضارة شعب وتاريخ وطن
يؤكد هذ البرنامج أن تاريخ الإمارات لم يكن مرتبطاً بظهور النفط، وإنما هو نتاج تفاعل حضاري ممتد عبر أكثر من سبعة آلاف عام، مؤثراً ومتأثراً بالحضارات المجاورة.
الشباب وبناء الوطن
يستعرض هذه البرنامج أهمية صقل الشخصية الشبابية، وتوجيه طاقاتها وإثراء معارفها لتكون الركيزة الأساسية في تقدم الوطن. 
طرائق البحث العلمي
يؤكد هذه البرنامج اهتمام الأرشيف الوطني بالبحث العلمي الذي يثري تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي.
الشكل الاتحادي لدولة الإمارات العربية المتحدة
يهدف هذا البرنامج إلى نشر الوعي القانوني بهذا الاتحاد وشكله، وخصائصه وميزاته، والفرق بينه وبين أشكال الاتحادات الأخرى السائدة في العام.
التراث والهوية الوطنية
خصص الأرشيف الوطني هذا برنامج "التراث والهوية الوطنية" بهدف تعزيز القيم الوطنية بين أفراد المجتمع، وخلق الحافز بين الشباب للاهتمام بالإرث التراثي والثقافي الذي يعزز روح الولاء والانتماء لديهم.
الانتماء والولاء والهوية الوطنية قيمٌ وطنية عُليا
يركز هذا البرنامج في المثلث الوطني المتمثل في الهوية والولاء والانتماء، وهو يستهدف تأكيد أهمية هذه القيم الوطنية العليا في تحقيق المواطنة الصالحة، وحماية مكتسبات الدولة، وتعزيز روح التلاحم بين أبنائها.
القيم والعادات في المجتمع الإماراتي
يسهم هذا البرنامج في تعزيز القيم ولدولة الإمارات العربية المتحدة تراث عريق يظهر في العادات والتقاليد التي يتوارثها الأبناء جيلاً بعد جيل، ويتناقلها الخلف عن السلف بحرص واعتزاز.
البيت المتوحد (توحيد البيت الإماراتي)
يسلط هذا البرنامج الضوء على التلاحم والتماسك الشعبي والاجتماعي، ودوره الفاعل في الحفاظ على أمن واستقرار الدول، وتركز في التفاف الشعب الإماراتي حول قيادته الرشيدة، وهذا كفيل بأن يجعل من الإمارات بيتاً متماسكاً ذا أركان قوية ودعائم ثابتة تحت مظلة من السعادة والرضا والأمان.