الأرشيف الوطني يقدم في معرض الصيد والفروسية جوانب من اهتمامات الشيخ زايد التراثية

الأرشيف الوطني يقدم في معرض الصيد والفروسية جوانب من اهتمامات الشيخ زايد التراثية

انسجاماً مع "عام زايد"
الأرشيف الوطني يقدم في معرض الصيد والفروسية جوانب من اهتمامات الشيخ زايد التراثية

يواصل الأرشيف الوطني مشاركته بالدورة السادسة عشرة من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وانسجاماً مع "عام زايد" وبمناسبة الذكرى المئوية لميلاد المغفور له –بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان؛ فإن مشاركة الأرشيف الوطني لهذا العام تتمثل بعدد من الصور الفوتوغرافية التاريخية للقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والتي توثق جوانب من أنشطته واهتماماته بالصيد والفروسية، وبالخيول والإبل، ودوره الكبير في تطوير رياضتي الصيد والفروسية.
ويعزز الأرشيف الوطني بمشاركته تطلعات المعرض في تقديم التراث، واهتمام القائد المؤسس به انطلاقاً من إدراكه –رحمه الله- لقيمة التراث التي تؤكد أصالة الإنسان، وتصوغ مشاعره ووجدانه، وتسهم في تكوين شخصيته وتصون وجوده، وتحمي حاضره وتأخذ بيده إلى مستقبل آمن.
وانطلاقاً من اهتمام الأرشيف الوطني بإثراء ذاكرة الأجيال بالتقاليد والعادات الإماراتية العريقة، ومنها الرياضات التراثية، ومبادئها وأسسها التي ترتكز على القيم النبيلة وترسّخ الخصال الحميدة، ومن دوره في تعزيز الثقافة والتقاليد المتوارثة عن السلف، فإن مشاركة الأرشيف الوطني في هذا المعرض تمثل إضافة نوعية، وفرصة لكي يطلع جمهور المعرض على جوانب من أنشطته وفعالياته الوطنية، وعلى نماذج من مقتنيات أرشيف الصور والأفلام الوثائقية فيه.
ويقوم الأرشيف الوطني طوال أيام المعرض ببثّ أفلام وثائقية -على شاشة تتصدر منصته- للرياضات التراثية الإماراتية ومتابعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لفعاليات رياضتي: الصيد والفروسية.
وتجدر الإشارة إلى أن الأرشيف الوطني قد أسهم في جميع معارض الصور التاريخية التي أقامها في مختلف إمارات الدولة ومناطقها بنشر مآثر الشيخ زايد، وقيم "عام زايد" وترسيخها؛ في الاحترام، والحكمة، وبناء الإنسان، والاستدامة.