الأرشيف الوطني يحصن موظفيه ضد الإنفلونزا الموسمية

الأرشيف الوطني يحصن موظفيه ضد الإنفلونزا الموسمية

الأرشيف الوطني يحصن موظفيه ضد الإنفلونزا الموسمية
 
نظم الأرشيف الوطني بمقره حملة صحية لتطعيم الموظفين ضد الإنفلونزا الموسمية، تحت شعار "سلامتك تهمنا"، وجاءت الحملة انطلاقاً من مسؤوليته المجتمعية لتحقيق أعلى معايير الصحة والوقاية من الأمراض، وتوفير بيئة عمل سليمة، وقد تمّ تنفيذ هذه الحملة بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية، وذلك بهدف الوقاية من الأنفلونزا الموسمية، حيث يؤمن التطعيم الحماية ضد الفيروسات الشائعة التي تسبب المرض.
وهدفت الحملة الصحية إلى تحصين الموظفين مع بدايات فصل الشتاء بواسطة التطعيم ضد الإنفلونزا بوصفه أحد أفضل الطرق للحد من انتشار العدوى بين الموظفين في بيئة العمل، والوقاية من مضاعفات الانفلونزا.
وفي إطار هذه الحملة السنوية حرص الأرشيف الوطني على أن يوفر في منصة التطعيم مكاناً منفصلاً للرجال، ومكاناً خاصاً ومناسباً للنساء.
وأشادت السيدة جميلة محمود عبد الغني المنتدبة من عيادة مشرف التخصصية لتنفيذ حملة تطعيم الموظفين ضد الإنفلونزا في الأرشيف الوطني، وما ستسفر عنها هذه الحملة على صعيد صحة الموظفين، وحثت الموظفين على عدم حرمان أفراد أسرهم من  تطعيمهم ضد الإنفلونزا الموسمية، لا سيما وأن هذا التطعيم متوفر مجاناً لكل من يحمل الهوية الإماراتية، وأشادت بالتسهيلات التي قدمها الأرشيف الوطني لحملة التطعيم متمثلة بالإعلان عن الحملة في وسائل التواصل الداخلية، وتوفير المكان المريح والمناسب لها، مشيرة إلى أن ذلك ينمّ عن اهتمام بسلامة الموظف، وتمنت أن تحتذي جميع المؤسسات الوطنية بالأرشيف الوطني، وذلك للنفع الكبير الذي يعود به التطعيم على الإنسان وعلى أبناء المجتمع بشكل عام.
الجدير بالذكر أن حملة تطعيم الموظفين ضد الإنفلونزا الموسمية قد لاقت إقبالاً مميزاً من الموظفين والعاملين، وأن الأرشيف الوطني يعمل باستمرار على توعية موظفيه وتثقيفهم وتوفير العناية والرعاية الصحية لهم ضمن سلسلة حملاته الصحية المتوالية تحت شعار "سلامتك تهمنا".