"تطوير البنية التحتية توقع مذكرة تفاهم مع" الأرشيف الوطني

"تطوير البنية التحتية توقع مذكرة تفاهم مع" الأرشيف الوطني

"تطوير البنية التحتية" توقع مذكرة تفاهم مع" الأرشيف الوطني"


وقعت وزارة تطوير البنية التحتية مذكرة تفاهم مع الأرشيف الوطني تهدف إلى التعاون في مجال إدارة الأرشيف الورقي والإلكتروني وتبادل الخبرات والاستشارات في مجال إدارة الوثائق والأرشيف وتنظيم المعارض ذات الصلة بتاريخ الدولة والارتقاء بتطبيق المواصفات والمقاييس الدولية وأفضل الممارسات في التوثيق والأرشفة.
وقع مذكرة التفاهم - التي يسيتم بموجبها أيضا تزويد متحف البنية التحتية الذي تعتزم الوزارة تنفيذه بالمستندات والوثائق والصور والمواد ذات العلاقة - سعادة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل وزارة تطوير البنية التحتية وسعادة الدكتور عبد الله محمد الريسي مدير عام الأرشيف الوطني بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين .
وتأتي المذكرة في سياق رغبة الطرفين التعاون على تنظيم النشاطات الثقافية والعلمية ذات الصلة بمجال الأرشفة والبحوث التاريخية والمعارض وبما يعزز الهوية الوطنية ويبرز الإنجازات التاريخية للدولة مع مواد أرشيفية يتم تصنيفها ضمن تسلسل تاريخي بمتحف يتعاون الطرفان من أجل استدامته.
وأكد سعادة حسن المنصوري أن تعزيز الشركات مع مختلف الجهات يسهم في دعم منظومة العمل الحكومي والذي بدوره يصب في خدمة المجتمع ويدعم عملية تحقيق التنمية المستدامة والمتوازنة وتوفير جودة عالية لشعب الإمارات الأمر الذي يدعم منظومة السعادة ويحقق رؤية الإمارات 2021.
وأشاد بالتكامل والتنسيق بين الوزارة والأرشيف الوطني في تبادل المعلومات ومتابعة أحدث الممارسات العالمية للاستفادة منها في إنشاء بنية تحتية حديثة تتسم بالكفاءة والجودة وصولا لتصدر الإمارات دول العالم بحلول مئوية العام 2071.
وثمن المنصوري دور الأرشيف الوطني في حفظ تاريخ الدولة وتراثها مثنيا على العلاقات الوثيقة التي تربطه بالوزارة وعلى ما أبداه من تجاوب فيما يخص هذه المذكرة التي تدعم وتعزز مشاركات الطرفين في الفعاليات والأنشطة بإثرائها بالمدّ الثقافي والمعلوماتي الذي من شأنه تعزيز الانتماء للوطن والولاء لقيادته الحكيمة.
من جانبه أوضح سعادة الدكتور عبد الله الريسي أن مذكرة التفاهم مع وزارة تطوير البنية التحتية تستهدف تمتين أواصر التعاون مع الوزارة بما يسهم في تنفيذ المبادرات والمشاريع الوطنية ذات الدور الكبير في تحقيق رؤية الإمارات 2021 ، معتبرا أن هذه المذكرة تعد فرصة لتبادل المعرفة والخبرات بما يخدم أهداف الطرفين في المرحلة المقبلة.
ولفت الريسي إلى أن أهمية مذكرة التفاهم تكمن في كونها تأتي بالتزامن مع "عام زايد" وتماشيا مع توجهات الأرشيف الوطني ودوره في تنظيم أرشيفات الجهات الرسمية المحلية والاتحادية في الدولة وجهوده من أجل حفظ ذاكرة الوطن للأجيال وتوثيق التطور الذي يتحقق في مختلف المجالات وذلك بتوجيهات من قيادتنا الرشيدة الحريصة على التنمية المستدامة في مختلف المجالات والأداء المؤسسي المتميز في جميع هيئات الدولة ووزاراتها ومؤسساتها.
وأعرب عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع وزارة تطوير البنية التحتية مشيرا إلى ما قدمه الأرشيف الوطني عبر مسيرته التي بلغت نصف قرن على صعيد جمع ذاكرة الوطن وحفظها وعلى مستوى المبادرات الوطنية والتي بلغت أوجها في "عام زايد" وهو ما يعد دليلا على ثقته وقدرته على تنفيذ بنود هذه المذكرة بما يخدم المصلحة الوطنية ويوثق مسيرة الوزارة التي تبذل جهودا كبيرة من أجل تحقيق التنمية الشاملة للمرافق الحيوية في الدولة .