الأرشيف الوطني ينهي استعداداته للمشاركة في الدورة 37من "الشارقة للكتاب"

الأرشيف الوطني ينهي استعداداته للمشاركة في الدورة  37من "الشارقة للكتاب"

الأرشيف الوطني ينهي استعداداته للمشاركة في الدورة  37من "الشارقة للكتاب"

أنهى الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة استعداداته للمشاركة في الدورة 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، وذلك جرياً على عادته السنوية؛ وبوصف المعرض حدثاً ثقافياً عالمياً، وتظاهرة سنوية للمثقفين والباحثين والقراء، وانطلاقاً من اهتمامه بالكتاب ورقياً أو إلكترونياً، ويستهدف الأرشيف الوطني من هذه المشاركة إبراز اهتمامه بتقديم العديد من خدماته للباحثين، وتعميق الوعي بدوره الاجتماعي، وتعريف الجيل الجديد بالإرث الحضاري والثقافي للدولة، وتعزيز الإحساس بالهوية الوطنية وبروح الانتماء للوطن والولاء للقيادة الحكيمة.
ويعتزم الأرشيف الوطني في أيام هذه التظاهرة الثقافية إطلاق عدد من إصداراته الجديدة، بحضور المؤلفين، وتتناول هذه الإصدارات الجديدة جوانب من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، وصفحات من سيرة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه - وتوثق بعض الوقائع والأحداث التاريخية في منطقة الإمارات قبل قيام الاتحاد، وتستعرض تفاصيل عن تطور المنطقة، وغيرها.
ويغتنم الأرشيف الوطني معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الحالية ليتحف جمهور المعرض بحفل التكريم الختامي لمبادرة "زايد 100حكاية" التي أطلقها الأرشيف الوطني بشراكة استراتيجية مع وزارة التربية والتعليم ضمن فعاليات عام زايد 2018م، وسيشهد المعرض في تلك الاحتفالية تكريم الطلبة والمؤسسات التعليمية على مشاركتهم المتميزة التي أسهمت في إنجاح المبادرة التي تنسجم مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021. 
وستحفل منصة الأرشيف الوطني في معرض الشارقة الدولي للكتاب بإصدارات الأرشيف الوطني التي تتسم جميعها بقيمة محتواها وبما تحمله من عبق الذكريات والرؤى المستقبلية، وبكونها تمتاز بالتخصص والثراء الفكري، بما يخدم أهداف الأرشيف الوطني الذي يوثق تاريخ وتراث شبه الجزيرة العربية، ودولة الإمارات العربية المتحدة وسير قادتها العظام.
ويغتنم الأرشيف الوطني أيام معرض الشارقة الدولي للكتاب لتزويد مكتبته العامرة (مكتبة الإمارات) بعدد كبير من أحدث الإصدارات التي يختارها عدد من المتخصصين من دور النشر المشاركة في المعرض والقادمة من داخل الإمارات أو من خارجها.
الجدير بالذكر أن الأرشيف الوطني يحرص على المشاركة بإصداراته القديمة والحديثة بمعارض الكتاب الدولية الكبرى داخل الدولة وخارجها، وتأتي مشاركته بمعرض الشارقة إثر مشاركاته بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، ومعرض القاهرة الدولي للكتاب، ومعرض الرياض الدولي للكتاب في هذا العام.