الأرشيف الوطني يرفع راية الوطن لتظل خفاقة في سماء الإمارات

الأرشيف الوطني يرفع راية الوطن لتظل خفاقة في سماء الإمارات

الريسي: نفخر بعلم بلادنا الذي يرفرف في سماء الوطن شاهداً على ما تحقق من تقدم في ظل قيادتنا الحكيمة
الأرشيف الوطني يرفع راية الوطن لتظل خفاقة في سماء الإمارات

تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي -رعاه الله- لحملة رفع العلم موحداً للتعبير عن المصير الواحد والبيت الواحد، والانتماء الذي لا يزيده الزمن إلا ثباتاً ورسوخاً، قام سعادة الدكتور عبد الله محمد الريسي مدير عام الأرشيف الوطني برفع العلم في تمام الساعة الحادية عشرة بحضور مديري إدارات الأرشيف الوطني وجميع الموظفين الذين وحدت بينهم المشاعر الوطنية النبيلة.
وبهذه المناسبة قال مدير عام الأرشيف الوطني: إن احتفاءنا بالعلم هو تعبير عن الانتماء والولاء للوطن وقيادته الرشيدة، والتمسك بقيم الاتحاد التي أرساها الآباء المؤسسون، وفي مقدمتهم المغفور له – بإذن الله - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
وأضاف: إننا نفخر بعلم بلادنا الذي يرفرف خفاقاً وشاهداً على ما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة من تقدم وازدهار في ظل قيادتنا الحكيمة، وجدير بنا ونحن ننعم بالاستقرار والعيش الكريم في بلادنا أن نعبر عن مشاعر الانتماء لهذه الأرض الطيبة، والحبّ والوفاء والولاء لقيادتنا الحكيمة التي تولي الوطن والشعب كل العناية والرعاية والاهتمام، وأن نتمسك بقيم اتحادنا، ونبذل ما بوسعنا، ونوحد جهودنا من أجل خدمة الوطن لكي تبقى راية الوطن عالية وخفاقة في ربوع الوطن.
وأضاف سعادته: إن العلم جزء أساسي من هويتنا الوطنية، ولابد من أن نعمل دائماً بجد وإخلاص حتى يظل شامخاً ورمزاً لوحدتنا الوطنية؛ فالاعتزاز بالعلم هو تعبير حقيقي عن الانتماء للوطن الذي نلتقي جميعاً على محبته.
الجدير بالذكر أن جميع موظفي الأرشيف الوطني شاركوا في الاحتفال برفع العلم.