الأرشيف الوطني يبحث مع السفير البحريني تعزيز التعاون في الأرشفة والتوثيق والبحث التاريخي

الأرشيف الوطني يبحث مع السفير البحريني تعزيز التعاون في الأرشفة والتوثيق والبحث التاريخي

الأرشيف الوطني يبحث مع السفير البحريني تعزيز التعاون في الأرشفة والتوثيق والبحث التاريخي


بحث سعادة الدكتور عبد الله محمد الريسي مدير عام الأرشيف الوطني مع سعادة الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة سفير مملكة البحرين لدى دولة الإمارات العربية المتحدة سبل التعاون والتنسيق في مجال أساليب جمع ذاكرة الوطن وحفظها، وأهمية البحوث التاريخية الموثقة في تعزيز الهوية الوطنية.
 ولدى زيارة السفير البحريني إلى مقر الأرشيف الوطني كان في استقباله سعادة الدكتور الريسي الذي قدم شرحاً مفصلاً عن نشأة الأرشيف الوطني وتطوره، وأبرز إنجازاته في ظل الاهتمام المستمر الذي يلقاه من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس الأرشيف الوطني، وجرى بحث سبل تعزيز التواصل وتبادل الخبرات مع المراكز البحرينية المهتمة بتاريخ مملكة البحرين.
واستعرض الريسي المهام التي يقوم بها الأرشيف الوطني في مجال تنظيم الأرشيفات، وحفظ وثائق وزارات الدولة ومؤسساتها في مركز الحفظ والترميم الذي تم إنشاؤه حديثاً، وأشار سعادته إلى القاعدة التكنولوجية الحديثة والمتطورة التي يعتمد عليها الأرشيف الوطني في أداء مهامه اليومية، وأكد جدوى التعاون بين الأرشيف الوطني ومملكة البحرين،
وركز سعادة مدير عام الأرشيف الوطني في دور الأرشيف في المرحلة القادمة التي تعتمد إرساخ العمل الأرشيفي وفق أفضل الممارسات العالمية على المستويين الإقليمي والعربي، مبيناً مدى اهتمام الأرشيف الوطني بمواكبة خططه المستقبلية مع تطلعات رؤية الإمارات 2021.
ومن جانبه أشاد سفير مملكة البحرين بالعلاقات المتينة مع الأرشيف الوطني الذي شارك السفارة البحرينية في احتفالات اليوم الوطني لمملكة البحرين، ونظم معرضاً للصور الفوتوغرافية والوثائق التاريخية في المنامة عاصمة البحرين، منوهاً لأهمية الخبرات الأرشيفية، والمحاضرات الوطنية التي قدمها الأرشيف الوطني في دولة البحرين وفي مقدمتها المحاضرة التي قدمها سعادة مدير عام الأرشيف الوطني في مملكة البحرين بعنوان: بعنوان: «تعزيز ثقافة الهوية الوطنية - تجربة دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً» والتي كانت تستهدف تعزيز ثقافة الهوية الوطنية والولاء والانتماء.
وأشاد سعادة السفير بدور الأرشيف الوطني وبتطوره، وبأهمية ما يقدمه من معلومات تاريخية عن دولة الإمارات العربية المتحدة، مستبشراً بمزيد من التعاون في مجال الأرشفة والتوثيق.
واختتم سعادة السفير زيارته لمقر الأرشيف الوطني بجولة في رحاب الأرشيف الوطني شملت مكتبة الإمارات، وقاعة إسعاد المتعاملين، وقاعة الشيخ محمد بن زايد للواقع الافتراضي حيث تابع فيلماً ثلاثي الأبعاد بتقنية عالية عن تاريخ دولة الإمارات وحاضرها وآفاق مستقبلها.
وأبدى سعادته إعجابه بقاعة الشيخ زايد بن سلطان، التي تضم نماذج من الوثائق المكتوبة، والخرائط، والصور الفوتوغرافية التاريخية، وتوثق لمراحل قيام اتحاد دولة الإمارات.