الأرشيف الوطني يشارك بإصدارات جديدة في أبوظبي للكتاب، ويخصص ركن عام التسامح لمبادرة "حكايات ملهمة"

الأرشيف الوطني يشارك بإصدارات جديدة في أبوظبي للكتاب، ويخصص ركن عام التسامح لمبادرة "حكايات ملهمة"

إصداراته توثق مسيرة الوطن، ومبادراته تغرس القيم وتعزز الولاء والانتماء
الأرشيف الوطني يشارك بإصدارات جديدة في أبوظبي للكتاب، ويخصص ركن عام التسامح لمبادرة "حكايات ملهمة" 

يشارك الأرشيف الوطني بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب في نسخته التاسعة والعشرين، والتي ستقام في الفترة من 24 -30 أبريل 2019، ويعرض الأرشيف الوطني في جناحه في المعرض عدداً كبيراً من إصداراته التي توثق تاريخ وتراث دولة الإمارات ومنطقة الخليج، وسير القادة العظام الذين خلدوا بصماتهم فيما قدموه لأوطانهم، وفي مقدمتهم القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- وسيقوم الأرشيف الوطني على مدار أيام المعرض بتعريف الجمهور بدوره الكبير في جمع ذاكرة الوطن وحفظها للأجيال، وبما يقدمه للباحثين والأكاديميين والطلبة من معلومات تاريخية موثقة تسهم في تعزيز الولاء والانتماء للوطن.
ويرفد الأرشيف الوطني القراء وزوار معرض أبوظبي الدولي للكتاب في هذا العام بعدد من العناوين الحديثة المتمثلة بكتاب (زايد جوائز وأوسمة)، وكتاب (ذاكرتهم تاريخنا)، وكتاب (تاريخ التشريع في دولة الإمارات العربية المتحدة)، وكتاب (التطور التاريخي للقضاء في دولة الإمارات).
ويضم جناح الأرشيف الوطني ركناً خاصاً بمبادرة "حكايات ملهمة" التي أطلقها بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، والتي تعمل على غرس القيم الوطنية والمعارف الأخلاقية في نفوس الأجيال، وتستهدف تعميق مبدأ التسامح والخدمة المجتمعية التطوعية لديهم.
هذا ويثري الأرشيف الوطني جناحه في المعرض بصور فوتوغرافية لكبار قادة الإمارات تُعرضُ للمرة الأولى، وبصور للقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- تعرض بعض جهوده في إطار التسامح مع شعار عام التسامح، ويستطيع زوار الجناح سماع أقوال الشيخ زايد عن التسامح، ويستمر الأرشيف الوطني في إذاعتها لتضفي على المكان طابعاً وطنياً ولتعطر المكان ببعض أقوال حكيم العرب.
وتأتي هذه المشاركة جرياً على نهج الأرشيف الوطني في الحضور الفاعل في المحافل الكبرى التي تخدم أهدافه في نشر تاريخ وتراث الإمارات الموثق بين الأوساط الثقافية من باحثين وأكاديميين وطلبة، ويحرص الأرشيف الوطني على المشاركة في معرض أبوظبي الدولي للكتاب لهذا العام بإصدارات الأرشيف الوطني النوعية التي تعتمد في تدوينها تاريخ وتراث الإمارات على الوثائق والسجلات التاريخية التي بحوزته.
 ويغتنم الأرشيف الوطني أيام معرض الكتاب فيقدم للجمهور مبادرة "حكايات ملهمة" ليغرس في نفوس أبنائنا الطلبة القيم الأخلاقية وفي مقدمتها قيمة التسامح، في زمن تعدّ فيه دولة الإمارات العربية المتحدة نموذجاً فريداً للتسامح والتعايش الحضاري بين مختلف الجنسيات والأديان، فقد عمل الشيخ زايد – طيب الله ثراه- منذ توليه الحكم على نشر بذور التسامح والمحبة.
ولما كان معرض أبوظبي الدولي للكتاب يعمل على تعزيز استدامة المعرفة وتعزيز النهضة الثقافية فإن الأرشيف الوطني يشارك فيه بإسهاماته في حفظ تاريخ الوطن وموروث الأجداد في العشرات من إصداراته التي ستتناقلها الأجيال لتعزز في النفوس الهوية والوطنية، والانتماء للوطن والولاء لقيادته الحكيمة.
ويدعو الأرشيف الوطني جمهور المعرض والمشاركين فيه إلى زيارة جناحه ليجدوا فيه الإبداع الثقافي والفكري الذي يعزز القيم الوطنية والمعرفية لدى أبناء المجتمع، ويسهم في استمرار دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً للإشعاع الثقافي والحضاري.
وتجدر الإشارة إلى أن الأرشيف الوطني سوف يطلق إصداراته الجديدة في منصته المشاركة بالمعرض والتي تقع في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، جناح رقم ICC4 – A17 ، وسيكون الدوام فيها في الفترة من 24 -30 أبريل 2019 يومياً من الساعة 9:00 صباحاً، حتى الساعة 10:00 مساءً، وفي يوم الجمعة: من الساعة 4:00 مساء حتى الساعة 10:00 مساء.