الأرشيف الوطني يستضيف في أبوظبي اجتماعات المجلس الدولي للأرشيف ومنتدى الأرشيفيين الوطنيين في العالم

الأرشيف الوطني يستضيف في أبوظبي اجتماعات المجلس الدولي للأرشيف ومنتدى الأرشيفيين الوطنيين في العالم

الأرشيف الوطني يستضيف في أبوظبي اجتماعات المجلس الدولي للأرشيف ومنتدى الأرشيفيين الوطنيين في العالم

يستضيف الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة الاجتماعات الخاصة للمجلس الدولي للأرشيف، واجتماعات منتدى الأرشيفيين الوطنيين، ويعكف المجلس الدولي للأرشيف حالياً على مراجعة توجهاته الاستراتيجية، وتنعقد هذه الاجتماعات المهمة في مدينة أبوظبي التي دأبت على التطور المستمر، وهي تستشرف المستقبل. وهذا ما يجعل المشاركين يتطلعون بأمل كبير إلى أن تسفر اجتماعاتهم عن أجندات تمكن الأعضاء من التوصل لأفكار مبتكرة ومقاربات هادفة تعزز من دور المجلس الدولي للأرشيف في المستقبل. 
ويناقش منتدى الأرشيفيين الوطنيين المنعقد في أبوظبي لعام 2019 عروضاً تقديميةً ملهمة، ويشهد مناقشات ذات صبغة استراتيجية تتمحور حول موضوعات شيقة وذائعة الصيت بين الأرشيفيين الوطنيين في جميع أنحاء الكرة الأرضية. ويضم هذا الحدث كوكبة من أبرز قادة الفكر الذين يشاركون في الندوات والمناقشات التفاعلية. وتشكل هذه الفعالية فرصة للأرشيفيين الوطنيين ومن سار على دربهم للمشاركة في الحوارات الهامة ذات المنحى الاستراتيجي التي تواكب المحاور النقاشية المنبثقة عن مؤتمر المجلس الدولي للأرشيف، ومن بينها التعرف عل آليات التأثير في القضايا المتعلقة بالأرشيف التي تواجه الحكومات والمؤسسات الكبرى وكل من يهمهم الأمر، والمطالبة باعتمادها مع إيجاد استراتيجية أرشيفية فعالة تتماشى مع متطلبات العصر الرقمي، وضرورة استيعاب التقنيات الرقمية مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي والتفاعل معها.
ويبحث منتدى الأرشيفيين أيضاً تأسيس حلول رقمية عملية في بيئة ذات إمكانيات مالية محدودة.  ويمتاز المنتدى بأنه يحفز الأرشيفيين الوطنيين على استكشاف الإمكانيات التي توفرها التقنيات الرقمية لكافة أشكال الأرشيف لاسيما في حقبة تتسم بالتغيير الدائم. 
ويعد المجلس الدولي للأرشيف منظمة غير حكومية محايدة يمولها أعضاؤها وهي تنخرط في فعاليات يقوم بها أعضاؤها المتميزون. ويضم المجلس مؤسسات أرشيفية، ومتخصصين في الأرشفة من جميع أنحاء العالم، من الملتزمين بتقديم إدارة أرشيفية متقنة، تضمن الحفاظ على التراث المادي المُؤرشف، وإرساء معايير راسخة، وممارسات فعالة، وتشجيع الحوار العابر للحدود، ونقل المعارف والخبرات وتداولها حول العالم. وإذ يضم المجلس ما يربو على 1500 عضواً من 199 بلد وإقليم فإنه يسعى لتسخير التنوع الثقافي لأعضائه في إيجاد حلول فعالة وممارسات مهنية تتميز بالمرونة والإبداع.   
ويشكل منتدى الأرشيفيين الوطنيين جزءاً لا يتجزأ من المجلس الدولي للأرشيف، ويسعى المنتدى بمقتضى دستور المجلس إلى إيجاد مردودات عالية المستوى وذات حيثية استراتيجية من اجل التصدي للتحديات التي تكتنف الإدارة الأرشيفية في الوقت الراهن. وفي هذا السياق يستضيف المنتدى وفوداً من أكثر من 160 دولة يفتح لهم أفاقاً للعمل المشترك مع الأرشيفيين الوطنيين الذين يغتنمون هذه الفرصة لتبادل العديد من الخبرات والمعارف من أجل تحقيق المنفعة لقطاعات الأرشفة في جميع أرجاء العالم.   
وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الدولي للأرشيف يعقد مؤتمراً رئيساً مرة واحدة كل أربع سنوات، ومن المقرر أن ينعقد المؤتمر القادم بالشراكة مع  الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وبدعم منه في أبو ظبي في نوفمبر 2020  تحت شعار: "تمكين مجتمعات المعرفة" الذي يتيح للمهنيين في مجال الأرشيف والمعلومات ذات الصلة أفاقاً للبحث في الآثار الناجمة عن استخدام  التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي، وتقنية سلسلة الكتل (بلوك تشين)، وشبكة المعلومات الدلالية، علاوة على دراسة دور الأرشيف في الحفاظ على التنمية المستدامة مع تأمين الأدلة وضمان الأمانة في عالم ما بعد الواقع. ويتطلع المجلس الدولي للأرشيف إلى هذا المؤتمر الذي يشكل إطلالة على أفاق الفكر والممارسات الأرشيفية على الصعيد الدولي.