الأرشيف الوطني يدشن بوابة الأرشيف الرقمي للخليج ويكشف عن شعار كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020

الأرشيف الوطني يدشن بوابة الأرشيف الرقمي للخليج ويكشف عن شعار كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020

الأرشيف الوطني يدشن بوابة الأرشيف الرقمي للخليج ويكشف عن شعار كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020

أطلق الأرشيف الوطني- تزامناً مع عام التسامح- شعار كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020 الذي سينعقد في أبوظبي في العام المقبل، ودشن البوابة الإلكترونية للأرشيف الرقمي للخليج العربي، في حفل عشاء أقيم برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وبحضور عدد كبير من أعضاء المجلس الدولي للأرشيف، ومن رؤساء الأرشيفات الوطنية في العالم.
افتتح الحفل بكلمة لمعالي حمد بن عبد الرحمن المدفع رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني رحب فيها بالمشاركين في اجتماعات المكتب التنفيذي للمجلس الدولي للأرشيف، وبمنتدى الأرشيفيين الوطنيين في العالم، وبجميع الضيوف من مسؤولين وإعلاميين، وأشار في كلمته إلى أهمية هذه الاجتماعات التي عقدت في دولة الإمارات العربية المتحدة وما أسفرت عنه، وأشاد بأثرها على صعيد تعزيز التسامح الذي غرس بذوره القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- في نفوس أبناء الإمارات، ورعتها قيادتنا الحكيمة حتى غدت بلادنا أنموذجاً للتسامح في العالم.
ورفع معاليه أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة على الدعم الكبير الذي لقيه الأرشيف الوطني من أجل تنظيم هذه الملتقيات العالمية ونجاحها، وتوجه بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على متابعته الدقيقة لهذه الملتقيات الأرشيفية المهمة، وعلى اهتمام سموه الدائم بجميع مشاريع الأرشيف الوطني.
وركز معاليه في كلمته على أهمية البوابة الرقمية للأرشيف الرقمي للخليج العربي، مشيراً إلى أن هذه البوابة سوف تحقق نقلة نوعية لتوفير أرشيف المنطقة إلكترونياً، وشكر معاليه الأرشيف الوطني للمملكة المتحدة على تعاونه في إنشاء المورد الإلكتروني الرائد للمعلومات التاريخية المتعلقة بمنطقة الخليج العربي، والذي يوفر مصدراً هاماً لصناع القرار وطلاب العلم والباحثين والأكاديميين.
وأعرب معاليه عن سعادته بإطلاق شعار كونجرس المجلس الدولي للأرشيف2020 الذي سينعقد في أبوظبي في نوفمبر من العام القادم، وأشار معاليه إلى أن هذا الشعار يعكس الماضي ويشير إلى المستقبل.
وألقى سعادة جيف جيمس مدير عام الأرشيف الوطني للمملكة المتحدة كلمة أشاد فيها بالتعاون مع الأرشيف الوطني الإماراتي، واعتبر توفير نصف مليون وثيقة عن دولة الإمارات العربية المتحدة وعن منطقة الخليج على بوابة إلكترونية واحدة إنجاز كبير الثقافة والمعرفة يتيح للعالم الاطلاع والتعرف على مراحل مهمة من تاريخ الإمارات والمنطقة.
وأعقب كلمة سعادة جيف جيمس عرض فيلم وثائق لمراحل مشروع الأرشيف الرقمي للخليج العربي.
ثم ألقى سعادة ديفيد فريكر رئيس المجلس الدولي للأرشيف كلمة قال فيها إن صنع المستقبل لا يتم دون الاعتماد على الماضي ولذلك فإن كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020 سوف يعمل على تعزيز حفظ الرصيد الوثائقي للأجيال، وسيتناول العديد من القضايا المهمة التي تسلط الضوء على أهمية صون المعلومة الموثقة في زمن الفضاء الرقمي المفتوح، وشكر سعادته الأرشيف الوطني الإماراتي على ما لقيه وجميع الضيوف من تنظيم للاجتماعات، ومن حفاوة وترحيب.
وتم تدشين البوابة الإلكترونية للأرشيف الرقمي للخليج العربي، وإطلاق شعار كونجرس المجلس الدولي للأرشيف وسط أجواء احتفالية أبهرت الحضور، واختتم الحفل بإشارة إلى الموعد مع الحفل الأكبر مع انعقاد كونجرس المجلس الدولي للأرشيف في نوفمبر 2020.
هذا وتتواصل اجتماعات منتدى الأرشيفيين الوطنيين في أبوظبي حتى الثاني من مايو الجاري.