رئيس مجلس النواب اليمني يزور الأرشيف الوطني ويشيد بتطوره وبدوره في توثيق العلاقات الإماراتية اليمنية

رئيس مجلس النواب اليمني يزور الأرشيف الوطني ويشيد بتطوره وبدوره في توثيق العلاقات الإماراتية اليمنية

رئيس مجلس النواب اليمني يزور الأرشيف الوطني ويشيد بتطوره وبدوره في توثيق العلاقات الإماراتية اليمنية


قام رئيس مجلس النواب اليمني معالي سلطان البركاني بزيارة مقر الأرشيف الوطني في أبوظبي؛ حيث كان في استقباله سعادة الدكتور عبد الله محمد الريسي مدير عام الأرشيف الوطني الذي قدم له تعريفاً موجزاً عن الأرشيف الوطني الإماراتي الذي أمضى أكثر من نصف قرن وهو يعمل على حفظ ذاكرة الوطن للأجيال.
وأشار سعادته إلى دور الأرشيف الوطني في توثيق العلاقات الأخوية المتجذرة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية اليمنية منذ عهد القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- الذي وطّد علاقة متفردة مع الشعب اليمني، وخلّد التاريخ له –رحمه الله- بصمات واضحة وكثيرة في كل أرجاء اليمن وفي مقدمتها بناء سد مأرب التاريخي الذي كان مصدر فخر واعتزاز لليمنيين في الماضي.
واستعرض الدكتور الريسي أجندة الأرشيف الوطني أمام معالي سلطان البركاني ومرافقيه؛ فأشار إلى انعقاد أكبر تجمعٍ للأرشيفيين متمثلاً بكونجرس المجلس الدولي للأرشيف في العام القادم 2020 في أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، وقدم لهم شرحاً عن البوابة الإلكترونية للأرشيف الرقمي للخليج العربي AGDA والتي دشنت مؤخراً لتوفر لزوارها على موقع الإنترنت مئات آلاف الصور الرقمية عن الوثائق التاريخية باللغتين العربية والإنجليزية، والصور والوسائط المتعددة ذات القيمة التاريخية والثقافية التي تغطي قرنين من تاريخ دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.
ومن جانبه أشاد معالي رئيس مجلس النواب اليمني بالتطور التقني الذي شاهده، وبالأساليب الحديثة التي يتبعها الأرشيف الوطني في جمع ذاكرة الوطن وحفظها وإتاحتها، وثمّن عالياً دوره في حفظ الوثائق التاريخية والمواد المصورة والمصادر والمراجع من أمهات الكتب التي تمثل إرثاً حضارياً وتاريخياً للمنطقة والإنسانية؛ مشيراً إلى دور الأرشيف الوطني في توثيق العلاقات التاريخية الطيبة بين البلدين الشقيقين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية اليمنية، ومؤكداً أهمية تدوين الحاضر الذي يشهد وقفة الأشقاء في دولة الإمارات مع اليمن فهي من مواقف العز التي سيخلدها التاريخ.
هذا وقد اشتملت زيارة معالي رئيس مجلس النواب اليمني والوفد المرافق له على جولة اصطحبه فيها مدير عام الأرشيف الوطني بين إدارات الأرشيف الوطني وأهم مرافقه، حيث استمع معاليه إلى شرح عن مقتنيات قاعة الشيخ زايد بن سلطان التي تقدم لزوارها صفحات مهمة من تاريخ دولة الإمارات وقيام اتحادها، والعلاقات الطيبة مع العديد من الدولة الشقيقة والصديقة.
واطلع معاليه على نماذج من مقتنيات الأرشيف الرئاسي؛ من الصور والوسائط المتعددة، وعلى أساليب حفظ تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة بتوثيق مسيرة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- وجهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- وحرص الأرشيف الوطني على تزويد قسم الأرشيف الرئاسي بكافة المعدات والتجهيزات المتخصصة والحديثة، وبالبرامج الإلكترونية المتطورة التي تمكنه من إتاحة بعض مقتنياته بتقنيات التطبيقات الذكية التي تقرّب جمهور المستفيدين من ذاكرة الوطن.
وجال معالي سلطان البركاني في مكتبة الإمارات التي تعدّ من أبرز المكتبات المتخصصة بتاريخ وثقافة دولة الإمارات ومنطقة الخليج، وتعدّ مرجعاً مهماً للباحثين لما تحتويه من المصادر والمراجع والكتب العامة بشكليها الورقي والإلكتروني.
 وتابع الوفد الضيف فيلماً وثائقياً ثلاثي الأبعاد بتقنية عالية عن تاريخ دولة الإمارات وحاضرها وآفاق مستقبلها في قاعة الشيخ محمد بن زايد للواقع الافتراضي.