وفد الأرشيف الوطني يزور "قصر الوطن" الصرح الحضاري الجديد في الدولة

وفد الأرشيف الوطني يزور "قصر الوطن" الصرح الحضاري الجديد في الدولة

وفد الأرشيف الوطني يزور "قصر الوطن" الصرح الحضاري الجديد في الدولة 

زار وفد من الأرشيف الوطني قصر الوطن الذي يشكل صرحاً حضارياً جديداً أضيف إلى العديد من الصروح الحضارية والثقافية التي تنتشر في ربوع دولة الإمارات.
وثمن وفد الأرشيف الوطني عالياً جهود القيادة الحكيمة التي جعلت من قصر الوطن تحفة فنية نادرة؛ تضافر فيها بهاء الحاضر وألق الماضي، ليغدو صرحاً حضارياً يحكي ماضي دولة الإمارات العربية المتحدة وواقعها الحضاري الذي تعيشه، ويقدم للزائر صفحات من أصالة التراث، والرؤية الثاقبة لحوار الحضارات ولا سيما في عام التسامح الذي يربط حضارات العالم، والحاضر بالمستقبل المشرق، وذلك عبر أجنحته التي تضم مجموعة من التحف والمخطوطات التاريخية النادرة التي تسلط الضوء على الإسهامات الإماراتية والعربية في مختلف مجالات الحضارة الإنسانية من علوم وفنون وآداب وثقافة.
وتجول الوفد بين قاعات القصر وأجنحته واستمع إلى شرح مفصل عن طابعه المعماري الذي يعبّر عن جماليات فن العمارة العربي من خلال الأنماط والزخارف والأشكال الهندسية والألوان المستوحاة من طبيعة منطقة الإمارات التي تقع بين جرف الماء وحرف الصحراء ما جعل القصر بلونه الأبيض من الخارج ورمزيته للنقاء والصفاء، وجمعه للونين الأزرق والأصفر في داخله، وعن جميع مقتنياته الفريدة، وما يزين جدران القصر الفسيفسائية من رسومات وتصاميم هندسية ومعمارية إسلامية وعربية أبرزها النجمة الثمانية والمقرنصات.
واشتملت جولة وفد الأرشيف الوطني بين القاعة الكبرى التي تعدّ القلب المعماري للقصر وهي من أهم أقسامه، وتعلوها واحدة من أكبر القباب في العالم، مزينة بالزخارف الذهبية، وانتقل الوفد من القاعة الكبرى إلى البرزة "المجلس" الذي يجتمع فيه الحاكم مع شعبه، ومن ثم إلى قاعة روح التعاون التي صممت لاستضافة الاجتماعات الهامة للهيئات المحلية والمؤسسات الإقليمية والدولية التي انضمت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى عضويتها، واستعرض وفد الأرشيف الوطني مجموعة الهدايا الرئاسية التي تم تبادلها تعبيراً عن العلاقات الودية الطيبة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة بباقي دول العالم، وقاعة المائدة الرئاسية التي تعبر عن كرم الضيافة الإماراتية، وهي تتسع لثلاثمئة شخص.
وفي نهاية الجولة وصل الوفد إلى بيت المعرفة الذي يسرد سيرة عدد من العلوم والمكتبات، ومكتبة قصر الوطن التي تضم أكثر من أربعين ألف كتاب، وزار الوفد معرض دلالات المكسيك المصورة، واختتمت الزيارة بوقفة مع كتاب الرئيس الصيني حول الحكم والإدارة، والذي وصل إلى المكتبة حديثاً، وهو الكتاب الذي أهداه رئيس جمهورية الصين الشعبية إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.
وتعدّ هذه الزيارة من الزيارات المهمة التي قام بها وفد الأرشيف الوطني هذا العام؛ فهي تعمق العلاقات المؤسسية والشراكات الاستراتيجية.