الأرشيف الوطني يبرز الوجه الحضاري للدولة، ويستعرض استعداداته لاستضافة كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020 في أبوظبي

الأرشيف الوطني يبرز الوجه الحضاري للدولة، ويستعرض استعداداته لاستضافة كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020 في أبوظبي

‎ دولة الإمارات تشارك في مؤتمر المجلس الدولي للأرشيف في أستراليا
الأرشيف الوطني يبرز الوجه الحضاري للدولة، ويستعرض استعداداته لاستضافة كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020 في أبوظبي
 
شارك الأرشيف الوطني الإماراتي برئاسة سعادة الدكتور عبد الله محمد الريسي مدير عام الأرشيف الوطني في مؤتمر تصميم الأرشيفات في أديلايد عاصمة ولاية جنوب أستراليا، واستهدفت المشاركة الترويج لكونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020 الذي ستستضيفه أبوظبي في الفترة من 16-20 نوفمبر من العام المقبل.
وعن مشاركة الأرشيف الوطني الإماراتي في مؤتمر أديلايد، قال سعادة الدكتور عبد الله محمد الريسي: لقد مثّل المؤتمر منصة مثالية لاستعراض استعدادات الأرشيف الوطني لاستضافة كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020، وأشار إلى أن وقائع مؤتمر أديلايد قد أضافت الكثير إلى الكونجرس القادم في أبوظبي، وأن المشاركة قد أتاحت الفرصة أمام الوفد الإماراتي لإبلاغ ممثلي الأرشيفات الوطنية العالمية بأهم ملامح مؤتمر المجلس الدولي للأرشيف القادم الذي سيعقد في أبوظبي تحت شعار "تمكين مجتمعات المعرفة"، ومن المتوقع أن يشارك فيه آلاف الأرشيفيين من مختلف أنحاء العالم، ليناقشوا قضايا عالمية جوهرية في مجال الأرشفة والتوثيق، ويستعرضوا الدور الحيوي الذي تسهم به خدمات الأرشيف في مجتمع القرن الحادي والعشرين. 
والجدير بالذكر أن مشاركة الأرشيف الوطني قد اشتملت على كلمة رئيسية ألقاها مدير عام الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة  عبر فيها عن سعادته بالمشاركة في مؤتمر المجلس الدولي للأرشيف في أديلايد الاسترالية، ودعا قيادات الأرشيفات العالمية إلى كونجرس  المجلس الدولي للأرشيف 2020، معرباً عن أمله في أن يعزز كونجرس 2020 في أبوظبي التفكير متعدد التخصصات، وأن يسهم في تقوية أواصر التواصل بين المشاركين بهدف تبادل الخبرات والتجارب والمعارف المتخصصة، مضيفاً أنه سيكون بوسع المشاركين زيارة معرض أكسبو 2020 الذي تستضيفه إمارة دبي تحت شعار تواصل العقول وصنع المستقبل.
ونظم الأرشيف الوطني جلسة إعلامية لأعضاء المجلس التنفيذي للمجلس الدولي للأرشيف، واستطاع جناح الأرشيف الوطني الإماراتي المصمم بشكل إبداعي أن يقدم للمندوبين والزوار والمشاركين معلومات عن الاستعدادات المستمرة من أجل استضافة الكونجرس القادم للمجلس الدولي للأرشيف، وقام جناح الأرشيف الوطني بتقديم منشورات ترويجية، وبعرض فيديو خاص عن مدينة أبوظبي المضيافة بهدف إثراء معارف المشاركين بالبعد التاريخي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وبحاضرها الذي يعدّ نموذجاً للبيئة التي يسودها التسامح والسلام رغم احتضانها لأكثر من مئتي جنسية يؤلّف بينها الوئام والانسجام.
ووزع الجناح على المشاركين في المؤتمر عدداً من إصدارات الأرشيف الوطني التي تقدم معلومات موثقة عن التاريخ الحديث لدولة الإمارات، مثل كتاب (زايد رجل بنى أمة)، وكتاب (قصر الحصن)، وكتاب (خليفة رحلة إلى المستقبل)، وكتاب (زايد من التحدي إلى الاتحاد).
هذا وقد اغتنم الأرشيف الوطني فرصة المؤتمر الذي تم تنظيمه في أستراليا، وأقام حفل عشاء على شرف القيادات الأرشيفية في العالم، وجاء حفل العشاء تعبيراً عن كرم الضيافة التي تتسم به دولة الإمارات العربية المتحدة.