الأرشيف الوطني يطلع زوار "ذاكرة الوطن" على أهم تفاصيل كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020

الأرشيف الوطني يطلع زوار "ذاكرة الوطن" على أهم تفاصيل كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020

الأرشيف الوطني يطلع زوار "ذاكرة الوطن" على أهم تفاصيل كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020

أعلن الأرشيف الوطني في منصة (ذاكرة الوطن) لزوار مهرجان الشيخ زايد عن كونجرس المجلس الدولي للأرشيف؛ الذي يستضيف الأرشيف الوطني الدورة المقبلة منه في أبوظبي، في الفترة من 16-20نوفمبر من عام 2020 في أبوظبي، تحت شعار "تمكين مجتمعات المعرفة" ويعزز هذا الشعار التفكير متعدد التخصصات، واستكشاف التقنيات والاستراتيجيات الجديدة والناشئة في جميع تخصصات التراث.
وتشير البيانات التي تقدمها منصة (ذاكرة الوطن) للزوار إلى أن الأرشيف الوطني الإماراتي الذي يحظى بالدعم الكبير وغير المحدود من القيادة الحكيمة، ولما له من مكانة مرموقة على مستوى العالم، وللثقة التي توليها إياه الأرشيفات العالمية؛ فإنه سيستضيف الحدث الكبير المتمثل بكونجرس المجلس الدولي للأرشيف الذي يعقد كل أربع سنوات، ويناقش في العام المقبل العديد من الموضوعات والقضايا ذات الصلة بمستقبل الأرشيفات وحفظ الموروث، وتعدّ هذه المرة الأولى التي يُعقدُ فيها في الشرق الأوسط.
وعرضت شاشة كبيرة في المنصة ترحيباً بالحدث الكبير الذي تستضيف أبوظبي فيه آلاف الأرشيفيين من مختلف أنحاء العالم ليناقشوا قضايا مستقبلية مهمة مثل: الذكاء الاصطناعي ومدى دعمه للجهود الأرشيفية، وقدرته على ابتكار طرائق جديدة للربط بين التراث الوثائقي بجميع صوره ومختلف الوسائط المتعددة.
وسيضع كونجرس المجلس الدولي للأرشيف أيضاً المعرفة المستدامة على طاولة البحث والنقاش لأنها من المقومات الأساسية للتنمية المستدامة، والسياسة التي تحدد أسلوب مجتمعاتنا في تكوين تراثنا الوثائقي وحفظه وإتاحته واستخدامه.
وتقدم منصة ذاكرة الوطن لزوارها مطويات تُبرزُ المكانة العالمية للمجلس الدولي للأرشيف، ودوره في التشجيع على حفظ السجلات والأرشيفات باعتبارها ركيزة أساسية لمجتمع المعرفة، ويشير الأرشيف الوطني في مطوياته إلى أن المجلس الدولي للأرشيف قد تولى لأكثر من 70 عاماً من خلال التعاون الدولي في مجال الأبحاث ووضع المعايير والتدريب، وتعزيز الحفظ الدائم للأرشيفات باعتبارها الذاكرة الموثقة للأمم والمجتمعات، وإتاحة هذه الذاكرة للشريحة الأكبر من الجمهور.
وفي الوقت الذي يستعرض فيه كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020 الدور الحيوي الذي تسهم به خدمات الأرشيف في مجتمع القرن الحادي والعشرين، فإن الأرشيف الوطني الإماراتي سوف يقدم للزوار -على هامش أعمال الكونجرس- الصورة الرائعة لمدينة أبوظبي، وما تحفل به من روائع حضارية، مثل: برج كابيتاك جيت، وقصر الإمارات، وجامع الشيخ زايد الكبير، والمدينة الترفيهية "عالم فيراري"، ومدينة الألعاب المائية "ياس ووتر وورلد"، وغيرها.
وإلى جانب الأجواء المواتية للتواصل التي يوفرها مكان انعقاد فعاليات كونجرس المجلس الدولي للأرشيف2020 فإن الأرشيف الوطني سيتيح للمشاركين أيضاً فرصة حضور الفعاليات الرائعة والاستثنائية لمعرض أكسبو2020 في دبي.