الأرشيف الوطني يعرض لزوار ذاكرة الوطن جوانب من رحلة الإمارات إلى الفضاء

  الأرشيف الوطني يعرض لزوار ذاكرة الوطن جوانب من رحلة الإمارات إلى الفضاء

الأرشيف الوطني يؤكد أن الرحلة تجسيد لطموح زايد
"ذاكرة الوطن" تعرض لزوارها جوانب من رحلة الإمارات إلى الفضاء

يقدم الأرشيف الوطني في منصته "ذاكرة الوطن" التي يشارك بها في مهرجان الشيخ زايد شرحاً للزوار عن رحلة الإمارات إلى الفضاء، ويبين لهم أنها من ثمار ما غرسه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- وهي تجسيد لطموحه؛ إذ سخّر جميع الإمكانات لخدمة وطنه وأبناء شعبه؛ وقد بدأ طموح الشيخ زايد بوصول الإمارات إلى الفضاء مع السنوات الأولى للاتحاد، وتحقق ذلك بوصول هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي إلى محطة الفضاء الدولية، وقد ترك هذا الحدث صدى كبيراً داخل الإمارات تمثل بنقلة ثقافية نوعية في المجتمع؛ إذ أصبح هناك اهتمام كبير من جميع شرائح المجتمع بالفضاء وعلومه.
وجاءت صور استقبال الشيخ زايد لوفد (ناسا) التي حفلت بها منصة "ذاكرة الوطن" لتؤكد أن ما حققته دولة الإمارات على صعيد علوم الفضاء ليس وليد اللحظة، ولكنه تجسيد لطموح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي آمن أن البشرية يمكنها أن تصل بالعلم والمعرفة إلى أعلى المستويات. وفي إطار حرصه على معرفة ومتابعة الإنجازات التي يحققها الإنسان في أي مكان في العالم- استقبل القائد المؤسس في عام 1976 وفد رجال الفضاء الأميركي من وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) الذين قاموا برحلة (أبولو) إلى القمر، وقد ضم الوفد حينذاك ثلاثة رواد فضاء أمريكيين والدكتور فاروق الباز، وقد زار ذلك الوفد أبوظبي بدعوة من حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي ذلك اللقاء التاريخي استمع الشيخ زايد إلى شرح عن الرحلة الفضائية إلى الفضاء الخارجي وما حققته من نتائج إيجابية، وأثنى على إنجازات الوكالة.
وأولت منصة "ذاكرة الوطن" رحلة الإمارات إلى الفضاء اهتماماً كبيراً، فعرضت صوراً من استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لرائد الفضاء هزاع المنصوري لدى عودته سالماً إلى أرض الوطن، وأكدت المنصة بالصور التاريخية أن هذه الرحلة هي تجسيد لطموح الشيخ زايد.
وقد أثرى الأرشيف الوطني منصته "ذاكرة الوطن" بصور استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد لرائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري انطلاقاً من دوره في توثيق الأحداث المهمة التي تفخر بها الدولة، وحفظها للأجيال القادمة، وقد لاقت هذه الصور اهتمام زوار المنصة الذين جددوا إعجابهم بقصة النجاح التي سطرتها الإمارات، وأضيفت إلى إنجازاتها.
 وعبرت صور عودة رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري إلى أرض الوطن التي عرضتها منصة ذاكرة الوطن على شاشاتها الكبيرة، أو زينت بها جدرانها عن أهمية هذه الرحلة التي تعدّ إنجازاً تاريخياً جديداً، وانطلاقة جديدة لوطن الريادة والتميز والإنجاز؛ إذ جعلت من رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصور نموذجاً ملهماً للأجيال.
وأكدت الصور التي عرضها الأرشيف الوطني في منصة "ذاكرة الوطن" الثقة الكبيرة التي أولتها القيادة الحكيمة لشباب الوطن، وأن الإمارات تفخر بشبابها الذين تعتبرهم الثروة الحقيقية والرهان الرابح في مضمار التطور والتقدم.