الأرشيف الوطني يدعو المشاركين في "واجهة التعليم" للمشاركة في الكونجرس

الأرشيف الوطني يدعو المشاركين في "واجهة التعليم" للمشاركة في الكونجرس

أَطلعَ طلبة الثانوية والجامعات في "واجهة التعليم" على محاور كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020 في أبوظبي وشروط المشاركة فيه

الأرشيف الوطني يدعو المشاركين في "واجهة التعليم" للمشاركة في الكونجرس


شارك الأرشيف الوطني في النسخة السادسة من معرض "واجهة التعليم" الذي يجمع بين عدد كبير من المدارس الثانوية وخمسين جامعة حكومية وخاصة، من أوربا وأمريكا والشرق الأوسط-للترويج عن استضافة الأرشيف الوطني لكونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020 الذي سيعقد تحت شعار «تمكين مجتمعات المعرفة» في أبوظبي، في الفترة 16-20 نوفمبر القادم، وذلك لتعريف الطلبة بأساليب المشاركة في فعاليات الكونجرس ومشاركة طلبة الجامعات بأوراق بحثية فيه، بعدما تمّ تمديد فترة استلام المشاركات لغاية التاسع والعشرين من شهر فبراير الجاري.
وتواصلت منصة الأرشيف الوطني في معرض "واجهة التعليم" بشكل مباشر مع المنصات الطلابية والأكاديمية، وقدمت للطلبة شرحاً واضحاً ومفصلاً عن كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020 الذي سيشارك فيه آلاف الأرشيفيين من مختلف دول العالم، ودعتهم للمشاركة في ورش العمل الطلابية، وفي المحادثات المهنية للطلاب التي سينظمها الكونجرس، وحثّت المنصة طلبة الجامعات -من ذوي التخصصات العلمية المتصلة  بمحاور الكونجرس- على المشاركة بأوراق عمل؛ وتَركزَ الاهتمام على طلبة الأرشفة والتوثيق، وطلبة تقنية المعلومات، والدراسات والعلوم الاجتماعية. وقدم الأرشيف الوطني للمشاركين شرحاً واضحاً عن محاور الكونجرس، وأولها الذكاء الصناعي لدعم الجهود الأرشيفية، في تسهيل عملية البحث في المخطوطات التاريخية، وإدارة كميات الصور والسجلات الرقمية بسرعة بجميع ومختلف الوسائط المتعددة، وثاني المحاور المعرفة المستدامة أساس للتنمية المستدامة، مع ضرورة أن تكون الأرشيفات والمكتبات في الطليعة بكافة (الاتجاهات والتوقعات والتقنيات والسياسات) المحددة لتكوين التراث الوثائقي، وحفظه وإتاحته واستخدامه، وثالث المحاور حول مواجهة التحديات في حفظ الأرشيفات بوسائل التواصل الاجتماعي ومواجهة القرصنة، والاستخدام الرسمي للأنظمة الإلكترونية بما يتوافق مع طموحات الأمم المتحدة لتوفير سجلات دقيقة وموثوقة كقاعدة وأساس للتخطيط والتنفيذ ثم التقييم.
وتجدر الإشارة إلى أن معرض "واجهة التعليم" -الذي أقيم في قصر الإمارات على مدار اليومين الماضيين- قد استقطب آلاف الطلبة، وقد قام الأرشيف الوطني بتزويد المشاركين بالنشرات التعريفية بكونجرس المجلس الدولي للأرشيف.
وجاءت مشاركة عدد من السفارات في معرض "واجهة التعليم" مثل سفارات الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، ومصر، والأردن، لتكفل مزيداً من الانتشار لفعاليات كونجرس المجلس الدولي للأرشيف2020 الذي تعدّ استضافته في أبوظبي حدثاً أرشيفياً عالمياً، ومن المهم أن يعرف جميع أبناء المجتمع بهذا الحدث وأن لهم حق المشاركة فيه.
.