الأرشيف الوطني يحاضر عن بعد في الهوية الوطنية والقيم الواجب الالتزام بها في أوقات الأزمات

الأرشيف الوطني يحاضر عن بعد في الهوية الوطنية والقيم الواجب الالتزام بها في أوقات الأزمات

الأرشيف الوطني يحاضر عن بعد في الهوية الوطنية والقيم الواجب الالتزام بها في أوقات الأزمات


يواصل الأرشيف الوطني محاضراته الوطنية عن بُعد، وفي هذا الإطار تابع حوالي 130 طالباً من أكاديمية أدنوك الفنية محاضرة وطنية بعنوان: (الهوية الوطنية ..قيم وواجبات في الكوارث والأزمات) وجاءت هذه المحاضرة في إطار الدور الوطني الذي يؤديه الأرشيف الوطني وهو يعمل على تعزيز الانتماء للوطن، والولاء للقيادة الحكيمة، وترسيخ الهوية الوطنية في نفوس الطلبة.
 وحثت المحاضرة التي قدمها المحاضر محمد إسماعيل عبد الله أخصائي برامج تعليمية في قسم البرامج التعليمية في الأرشيف الوطني، عبر تقنيات التواصل عن بعد، على الاستجابة الواعية في خدمة الأهداف الوطنية السامية، والسعي الدائم لصيانة المنجزات والمكتسبات على ضوء توجيهات القيادة الرشيدة في تنشئة وتمكين الأجيال المتسلحة بالعلم والقادرة على مواصلة البناء والتنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 وركزت المحاضرة على أهمية الحسّ الوطني الواعي في التعامل مع الطوارئ والأزمات والكوارث في هذه المرحلة، والعمل على الاستجابة لسياسة الدولة في تعزيز أمن واستقرار المجتمع، وأشارت المحاضرة إلى أن الاستجابة السليمة والالتزام الصحيح في تنفيذ الإجراءات الاحترازية في مواجهة فيروس كوفيد19 تعتمد على الإنسان الواعي المزوّد بالمعرفة حتى تؤتي ثمارها المنشودة.
وتناولت المحاضرة تعريف الانتماء، والولاء، والهوية الوطنية، ثم قدمت شرحاً مفصلاً لخصائص الهوية الوطنية، وسلطت الضوء على أنواع الهويات، وركزت في الروابط المتينة بين أضلاع المثلث الوطني: الهوية والولاء والانتماء.
وأولت المحاضرة اهتماماً كبيراً لدور القيادة الرشيدة في ترسيخ مفهوم الهوية الوطنية لدى أبناء المجتمع، وشرحت بالتفصيل سُبل المحافظة على الهوية الوطنية، واستشهدت المحاضرة بكلمات لأصحاب السمو الشيوخ الكرام في هذه المرحلة من تاريخ الوطن؛ إذ تؤكد كلمات سموهم -التي تعد خارطة طريق لهذه المرحلة- على تحمل المسؤولية في مختلف الظروف، وعلى ذروة الانتماء والولاء للوطن والعمل على خدمة أبنائه والحرص على أمن المجتمع واستقراره.