الأرشيف الوطني يوعي موظفيه بأهمية الرياضة وممارستها بالطرق الصحيّة والصحيحة

الأرشيف الوطني يوعي موظفيه بأهمية الرياضة وممارستها بالطرق الصحيّة والصحيحة

اغتنم مناسبة اليوم الرياضي الوطني
الأرشيف الوطني يوعي موظفيه بأهمية الرياضة وممارستها بالطرق الصحيّة والصحيحة

أطلق الأرشيف الوطني برنامجاً تثقيفياً لتوعية موظفيه باتباع الأساليب المثلى للحفاظ على صحتهم ولياقتهم البدنية، وذلك ضمن فعاليات دولة الإمارات في اليوم الرياضي، وشمل البرنامج محاضرة بعنوان "مثلثات الحياة في أهمية الرياضة والتغذية" انطلاقاً من اهتمام الأرشيف الوطني بالمسؤولية المجتمعية تجاه موظفيه، واحتفاء باليوم الرياضي الوطني الذي يعدّ حدثاً سنوياً مهماً، ومناسبة من أجل التشجيع على أهمية النشاط البدني لما يحققه من فوائد صحية، والحثّ على أن تكون الرياضة أسلوب حياة.
وفي تقديمها للمحاضرة استشهدت مريم المري -ضابط تواصل مؤسسي رئيسي في الأرشيف الوطني- بقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله: «إن الرياضة تنعش الذاكرة وتقوي البنية الجسدية وتخفف من ثقل أعباء الحياة لدى الإنسان"، مشيرة إلى حرص الأرشيف الوطني على الاحتفاء باليوم الرياضي الوطني.
أشاد الدكتور ناصر سالم العامري في المحاضرة التي قدمها عبر تقنيات التواصل التفاعلية بجهود القيادة الحكيمة، واهتمامها بصحة أبناء المجتمع والمقيمين على أرض الإمارات؛ إذ يسّرت لهم الأماكن المناسبة للرياضة في جميع أرجاء الدولة، وشكر الأرشيف الوطني على اغتنامه اليوم الرياضي الوطني لتثقيف موظفيه من أجل المحافظة على صحتهم ولياقتهم.
ثم استعرض المحاضر عدداً من المثلثات، التي بدأها بالإنسان وهو مثلث متساوي الأضلاع، يجب أن يكون الاهتمام فيه منصباً على: الجسد والروح والعقل، مؤكداً أن الإنسان المنتج يجب أن تكون الأضلاع الثلاثة متساوية عنده، وناقش المثلث الثاني الذي جاء بعنوان "ماذا يحدث كلما تقدم بنا العمر؟" أسباب التجاعيد، وهشاشة العظام، وزيادة الوزن، وأمراض القلب والسكري، موضحاً أن هذه التغيرات والأمراض لا تظهر عند الجميع بشكل متساوٍ، ولكنها متفاوتة بين الناس، والذين يريدون أن يبعدوا عنهم شبحها عليهم باتباع الرياضة ولو في أبسط أشكالها وهو المشي.
وركز المحاضر في أهمية اتباع الهدي النبوي الشريف في النظام الغذائي، فقد قال (ص) " ما ملأَ آدميٌّ وعاءً شرًّا من بطنٍ، بحسبِ ابنِ آدمَ أُكْلاتٌ يُقْمِنَ صلبَهُ، فإن كانَ لا محالةَ فثُلثٌ لطعامِهِ وثُلثٌ لشرابِهِ وثلثٌ لنفسِهِ".
وانتقل المحاضر إلى مثلث الصوم والرياضة والغذاء، فأشار إلى أهمية الصيام بالنسبة للجسم، ولكن مع الحصول على القسط الكافي من الطعام والشراب والرياضة، على أن تكون الرياضة في الوقت المناسب؛ إما قبيل الإفطار أو بعده بثلاث ساعات.
وتطرقت المحاضرة إلى المكونات الأساسية للغذاء، والسعرات الحرارية الكافية لجسم الإنسان. وأسهب المحاضر في مثلث: المرأة والرياضة والمجتمع، وركز في أهمية الرياضة بالنسبة للمرأة، وتحدث عن دور الرياضة في علاج الضغوط النفسية، واستعرض في المثلث الأخير التمرينات الصحيحة وغير الصحيحة.
وأطلق الأرشيف الوطني المسابقة الرياضية التي سيشارك به الموظفون، تحت شعار "التحدي2021"، تستمر أسبوعاً، وقد تمّ شرح تفاصيلها وشروطها، ورصدت جوائز قيمة للفائزين بها.



الأرشيف الوطني
تأسس الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بوزارة شؤون الرئاسة عام 1968 بناءً على توجيهات المغفور له- بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بهدف جمع وتوثيق كل ما يخصّ تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج. وبعد أربعين سنةً من تأسيسه أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ حفظه اللّه ـ القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 بتحويله إلى المركز الوطني للوثائق والبحوث، وأنيطت به مهام تنظيم أرشيفات الجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد تمّ تعديل تسمية (المركز الوطني للوثائق والبحوث) إلى (الأرشيف الوطني) وفق القانون الاتحادي رقم 1 لعام 2014م الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.