الأرشيف الوطني يختتم مبادرة إنسانية نظمها تحت شعار "أبشروا بالخير"

الأرشيف الوطني يختتم مبادرة إنسانية نظمها تحت شعار "أبشروا بالخير"

الأرشيف الوطني يختتم مبادرة إنسانية نظمها تحت شعار "أبشروا بالخير"


اختتم الأرشيف الوطني مبادرته الإنسانية والخيرية التي نظمها تحت شعار (أبشروا بالخير) بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، والتي أتاحت الفرصة أمام الموظفين للمشاركة في العمل الخيري والإنساني، بتقديم التبرعات العينية من ملابس وغيرها للمحتاجين، وقد أبدى الجميع تفاعلاً مع المبادرة.
وبموجب هذه المبادرة قام الأرشيف الوطني بتسليم الهلال الأحمر عدداً كبيراً من الصناديق الكرتونية التي تم توزيعها على جميع منتسبي الأرشيف الوطني، ثم تم جمها بعد أن ملئت بالمقتنيات التي تبرع بها أهل الخير للفقراء والمحتاجين، وسيقوم الأرشيف الوطني بتسليمها إلى هيئة الهلال الأحمر الإماراتية لتوزيعها على المستحقين.
ويأتي اهتمام الأرشيف الوطني بمثل هذه المبادرة في سياق العمل الخيري والإنساني وفي إطار المسؤولية المجتمعية بوصفها واجباً وطنياً وأخلاقياً، وأحد عناصر التنمية المستدامة.
وقد سبق وأن نظم الأرشيف الوطني مثل هذه المبادرة، وغيرها الكثير من المبادرات بالتعاون مع الهلال الأحمر، لما لها من أثر كبير في التغيير الإيجابي في المجتمع، ولدورها في ترسيخ قيم الخير والتكافل والعطاء، وهي القيم نفسها التي يلتزم بها الأرشيف الوطني وهو يؤدي دوره وواجبه الوطني، مشيراً إلى أن الحملة حققت نجاحاً يتمثل في ملء عدد كبير من الصناديق الكرتونية بالملابس والمقتنيات المتنوعة والأساسية التي يحتاجها الناس في حياتهم.
ويحرص الأرشيف الوطني على المشاركة في مثل هذه المبادرات التي يتم تنفيذها عن بُعد؛ فهي تعدّ الخيار الأمثل لمواصلة العمل الخيري والإنساني في هذه المرحلة التي يحرص فيها العالم على تحقيق التكافل الاجتماعي مع تطبيق التباعد؛ للحد من التداعيات الصحية والإنسانية والاقتصادية.


الأرشيف الوطني
تأسس الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بوزارة شؤون الرئاسة عام 1968 بناءً على توجيهات المغفور له- بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بهدف جمع وتوثيق كل ما يخصّ تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج. وبعد أربعين سنةً من تأسيسه أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ حفظه اللّه ـ القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 بتحويله إلى المركز الوطني للوثائق والبحوث، وأنيطت به مهام تنظيم أرشيفات الجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد تمّ تعديل تسمية (المركز الوطني للوثائق والبحوث) إلى (الأرشيف الوطني) وفق القانون الاتحادي رقم 1 لعام 2014م الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.