الأرشيف الوطني يواصل التعاون مع مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان في نشر المعلومة التاريخية الموثقة وفي تنشئة الأجيال

الأرشيف الوطني يواصل التعاون مع مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان في نشر المعلومة التاريخية الموثقة وفي تنشئة الأجيال

يرفده بالإصدارات الموثقة والوسائط المتعددة ذات المضمون الوطني
الأرشيف الوطني يواصل التعاون مع مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان في نشر المعلومة التاريخية الموثقة وفي تنشئة الأجيال

يواصل الأرشيف الوطني تعاونه المشترك مع مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية، بهدف نشر المعلومة الموثقة التي تعزز المعرفة الوطنية بالكلمة المكتوبة، وبالمعارض التي تحتوي على الوثائق التاريخية والوسائط المتعددة والصور التي توثق جهود القادة المخلصين وهم ينهضون بوطنهم ويرتقون به، ويتطلع الأرشيف الوطني عبر هذا التعاون البنّاء إلى تنشئة جيل واعٍ متمكن من حمل مسؤولياته الوطنية، وهذا ينسجم مع دوره في التنشئة الوطنية للأجيال.
وبهذا الصدد قام الأرشيف الوطني بتزويد مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي بعدد من الأفلام الوثائقية القصيرة من مشروع: "ذاكرة الوطن"، وزوّد مكتبة أجيال المستقبل في جمعية محمد بن خالد آل نهيان بإصداراته التي توثق صفحات مهمة من تاريخ الإمارات ومنطقة الخليج.
والجدير بالذكر أن التعاون والتنسيق بين الأرشيف الوطني ومركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان أسفر عن تنظيم فعاليتين شهرياً؛ وتتضمن الفعاليات محاضرات وورش قرائية وألعاب تعليمية، ويستمر التنسيق بين الطرفين في البرنامج الصيفي المخصص للأطفال. وعن هذا التعاون قالت سمو الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية: تلتقي أهداف الأرشيف الوطني الوطنية والثقافية بأهداف مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان، وأطر التعاون المشترك بين الطرفين يمثل خطوات نحو تحقيق رؤى دولة الإمارات العربية المتحدة؛ باعتبار أن نظام الأرشيف الوطني الحديث يهدف لتوفير بحوث وخدمات معرفية متكاملة، ويعمل على تنمية مقتنيات المركز وتعزيز إتاحتها للمؤسسات المجتمعية وأفراد المجتمع عبر تعزيز التواصل المؤسسي والمجتمعي، بما يحقق أداء رسالته بتوفير البحوث التاريخية المتخصصة و نشرها، وإصدار عدد من الكتب والدوريات التي يعود إليها الطلبة والباحثون المتخصصون بتاريخ وتراث الإمارات ومنطقة الخليج، كما يقدم  الندوات ويشارك في المؤتمرات الإقليمية والدولية، ويسعى لتنظيم المعارض التي تضم قسم الأرشيفات التاريخية، وبهذا نصل بالتشاركية المجتمعية معاً إلى الإضاءة على تاريخ الإمارات وحضارتها؛ بما يدعم ويعزز الهوية الوطنية والانتماء للوطن.
وحول هذا التعاون قال سعادة عبد الله ماجد آل علي المدير التنفيذي للأرشيف الوطني: يرتبط الأرشيف الوطني بعلاقات تعاون متينة مع مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي، وترمي هذه العلاقات إلى التكامل بين الطرفين في بعض المهام والأدوار المشتركة التي تصبّ في صالح أبناء المجتمع والمقيمين على أرض الإمارات الطيبة.
وتعود هذه العلاقات إلى كون الأرشيف الوطني مصدراً للإصدارات الجادة والموثقة التي تستعرض جوانب الحضارات التي مرت بها الإمارات وتاريخها الحديث الذي يدعو للفخر، فضلاً عن الوسائط المتعددة والسجلات والوثائق التاريخية، والأفلام الوثائقية التي يمكنها أن تثري البعد التاريخي للدولة في فعاليات مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي.
وأضاف: إننا نثمن عالياً الدور الوطني الذي يؤديه مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي، على صعيد التنشئة الوطنية وهذه المهمة تلتقي مع استراتيجية الأرشيف الوطني الذي أخذ على عاتقه مهمة التنشئة الوطنية للأجيال، ولما كان الأرشيف الوطني حريصاً على أداء رسالته في تقديم المعلومات الموثقة والأمينة إلى عامة الناس بهدف تعزيز روح الانتماء والهوية الوطنية، فإنه يحرص على توثيق عرى العلاقات مع مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي الذي يؤدي رسالة وطنية مهمة.
وأشار سعادته إلى أن جهود الأرشيف الوطني وتضافرها مع جهود مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان سيكون لها بالغ الأثر في التنشئة الوطنية لأطفال اليوم ورجال الغد، إذ تعزز لديهم الانتماء للوطن والولاء لقيادته الحكيمة، وترسخ الهوية الوطنية لديهم، وتغرس في نفوسهم مبادئ المواطنة الصالحة، وتُطلِعُهُم على سِير القادة العظام في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة ما ييسر عليهم اختيار القدوة الحقيقية التي تساعدهم على حمل الرسالة، ومتابعة مسيرة الآباء والأجداد في بناء الوطن والحفاظ على مكتسباته.


الأرشيف الوطني
تأسس الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بوزارة شؤون الرئاسة عام 1968 بناءً على توجيهات المغفور له- بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بهدف جمع وتوثيق كل ما يخصّ تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج. وبعد أربعين سنةً من تأسيسه أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ حفظه اللّه ـ القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 بتحويله إلى المركز الوطني للوثائق والبحوث، وأنيطت به مهام تنظيم أرشيفات الجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد تمّ تعديل تسمية (المركز الوطني للوثائق والبحوث) إلى (الأرشيف الوطني) وفق القانون الاتحادي رقم 1 لعام 2014م الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.