الأرشيف الوطني ينظم دورة تدريبية في تنمية ونشر الوعي الأرشيفي

الأرشيف الوطني ينظم دورة تدريبية في تنمية ونشر الوعي الأرشيفي

بهدف تعزيز العمل الأرشيفي ولمزيد من التوعية والتثقيف
الأرشيف الوطني ينظم دورة تدريبية في تنمية ونشر الوعي الأرشيفي


نظم الأرشيف الوطني دورة تدريبية عقدها افتراضياً (عن بعد) بعنوان: " تنمية ونشر الوعي الأرشيفي" في إطار مشروع "نقل المعارف" الذي يعتمد عليه الأرشيف الوطني في تدريب وتأهيل الموظفين وتطوير مهاراتهم، وفي مدّ جسور المعرفة والمهارات وتبادل الخبرات بين الموظفين وتزويدهم بالمعرفة التي يحتاجونها لدفع عجلة التطوير المهني، وتزامنت الدورة مع رفد الأرشيف الوطني بعدد من الموظفين الشباب، وذلك لتزويدهم بالخبرة الكافية حول المهام التي ينبغي عليهم أداؤها على ضوء معطيات منظومة العمل وآلياته المتبعة في الأرشيف الوطني.
وتمّ تنظيم هذه الورشة التدريبية في إطار الأنشطة والدورات والمحاضرات وورش العمل التي يركز عليها الأرشيف الوطني في برنامج "نقل المعارف" الذي يُعنى برفد الموظفين بالمعرفة التي تسهم في تحقيق أهدافهم وصقل مهاراتهم عبر سلسلة من النشاطات ذات المضامين الوطنية والعلمية والمهنية.   
تناولت الدورة التدريبية التي حاضر فيها الخبير الفني في الأرشيف الوطني حاتم يونس تعريف الوثيقة وتحديد زمن الاحتفاظ بها، والفرق بين الأرشيف الجاري والأرشيف الوسيط، وسلطت الضوء على أهم الأسئلة الشائعة في مجال الأرشيف وأبرزها، وعلى القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 وتعديلاته، وعلى لائحته التنفيذية، واستعرضت السياسات الأرشيفية، والإجراءات، والأدلة المستخدمة في الأرشيف الوطني.
وقد بدأت الدورة التدريبية التي تم تنظيمها عبر تقنيات التواصل التفاعلية، بتعريف الوثيقة ووعائها، ومراحل حياتها، وأعمارها الثلاث؛ بدءاً بنشأتها ووجودها في الأرشيف الجاري والذي يستمر من سنة إلى خمس سنين، ثم انتقالها إلى الأرشيف الوسيط حيث تتناقص قيمتها وتبقى فيه إلى 15 سنة، ثم انتقالها إلى الأرشيف الدائم وهو الأرشيف التاريخي، وتكون ذات قيمة تاريخية، أما إذا كانت عديمة القيمة فإنه يتم إتلافها بعد سلسلة من الإجراءات القانونية والحصول على موافقة الأرشيف الوطني على عملية الإتلاف.
واستعرضت الدورة التدريبية الأسئلة الشائعة في مجال الأرشيف، وأشار المحاضر إلى أن هذه الأسئلة موجودة على الموقع الإلكتروني للأرشيف الوطني، وينبغي مراجعتها نظراً لأهميتها في جميع مجالات العمل في الأرشيف الوطني.
وعرفت الدورة بالقانون الاتحادي رقم 7 لعام 2008 ولائحته التنفيذية، والتعديلات التي طرأت عليهما، والتعديلات المتوقعة عليهما في المستقبل القريب، واستعرضت أهم مواد القانون، بوصفها البوصلة التي تستدل بها الأرشيفات في الجهات الحكومية وشبه الحكومية في الدولة على الطريق الصحيح في العمل الأرشيفي.
وسلطت الدورة التدريبية التي اهتمت بتنمية ونشر الوعي الأرشيفي الضوء على السياسات والاجراءات المتبعة في الأرشيف الوطني، كسياسة الأرشيف الوطني في إتاحة الوثائق، وسياسته في جمع الأرشيف التاريخي، وفي إدارة الوثائق الورقية والإلكترونية، وفي حفظ الوثائق.
واختتمت الدورة بشرح مفصل عن الأدلة المستخدمة في الأرشيف الوطني، وهي: دليل حفظ الأرشيف، ودليل الأرشفة الإلكترونية، ودليل إتلاف الوثائق، وجميع هذه الأدلة متوفرة أيضاً على الموقع الإلكتروني.