الأرشيف الوطني يثري المخيمات الصيفية بفعاليات تعزز التنشئة الوطنية للأجيال

الأرشيف الوطني يثري المخيمات الصيفية بفعاليات تعزز التنشئة الوطنية للأجيال

الأرشيف الوطني يختتم مشاركاته في المخيمات الطلابية الصيفية
الأرشيف الوطني يثري المخيمات الصيفية بفعاليات تعزز التنشئة الوطنية للأجيال

أنهى الأرشيف الوطني مشاركاته في المخيمات الصيفية، والمتمثلة بعدد من ورش العمل والمحاضرات قدمها انطلاقاً من دوره في التنشئة الوطنية للأجيال، وتعزيز الولاء والانتماء لدى الطلبة، وغرس بذور المواطنة الصالحة في نفوس الأجيال؛ ليكونوا قادرين على متابعة المسيرة في حمل الأمانة وحماية مكتسبات الوطن في المستقبل.
وقد تنوعت مشاركات الأرشيف الوطني وفعالياته التي تم تقديمها بشكل افتراضي عبر قنوات التواصل التفاعلية، لتشمل ورشة قرائية بعنوان: "قصر الحصن" ومحاضرة بعنوان: "الهوية والولاء والانتماء: قيم وطنية عليا" ومحاضرة بعنوان: "زايد الوالد والقائد"."
هذا وقد حاضرت في جميع هذه المشاركات السيدة هند الزعابي أخصائي برامج تعليمية في قسم البرامج التعليمية في الأرشيف الوطني، وحرصتْ على أن يحصل المشاركون فيها على المتعة والفائدة معاً؛ إذ أثرت هذه الفعاليات بالقصص الوطنية المستوحاة من سيرة الباني والمؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب لله ثراه- وعززتها بتوجيهات القيادة الرشيدة لطلبة اليوم؛ أجيال المستقبل.
وجاءت مشاركات الأرشيف الوطني في فعاليات المخيم الصيفي "يا زين صيفنا" الذي نظمته (مكتبة أجيال المستقبل) في جمعية محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل، كذلك ضمن فعاليات مخيم هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية.    
كما شارك الأرشيف الوطني بورشة قرائية بعنوان: "قصر الحصن" مستمدة من كتاب (قصر الحصن.. تاريخ حكام أبو ظبي" والذي تناول أهمية القلاع والحصون، وتاريخ نشأة أبو ظبي، وشكل الحياة قديما، وتسلسل حكام أبو ظبي، وتشييد قصر الحصن وأهميته.
وركزت محاضرة (الهوية والولاء والانتماء: قيم وطنية عليا) والتي تمت بالتعاون مع جمعية محمد بن خالد آل نهيان لأجيال المستقبل في تدعيم قيم الولاء والهوية والانتماء للوطن في النفوس، وترسيخ أسس المواطنة الصالحة، والإسهام في بناء مجتمع متماسك، وإعداد جيل يتمتع بروح التفاني والتضحية في سبيل الوطن، كما يهدف إلى الاطلاع على أهمية قيم الانتماء والولاء والهوية، والتعرف على وثيقة وسلوكيات المواطن الإماراتي والتي جاءت ترسيخا لتوجيهات رئيس مجلس الإدارة سمو الشيخة الدكتورة شمّا بنت محمد بن خالد آل نهيان إيمانا منها بالدور الفاعل للجمعية في بناء منظومة المواطنة الإيجابية، فيما أسهمت الفعاليات التي شارك بها الأرشيف الوطني في تنمية الوعي التاريخي في عقول الطلبة المتلقين، وحثّهم على الأصالة في التفكير والتعبير، واستخدام المداخل المبتكرة في البحث، والتشجيع على البحث في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وحماية معالمها.




الأرشيف الوطني
تأسس الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بوزارة شؤون الرئاسة عام 1968 بناءً على توجيهات المغفور له- بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بهدف جمع وتوثيق كل ما يخصّ تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج. وبعد أربعين سنةً من تأسيسه أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ـ حفظه اللّه ـ القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2008 بتحويله إلى المركز الوطني للوثائق والبحوث، وأنيطت به مهام تنظيم أرشيفات الجهات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد تمّ تعديل تسمية (المركز الوطني للوثائق والبحوث) إلى (الأرشيف الوطني) وفق القانون الاتحادي رقم 1 لعام 2014م الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.