الأرشيف الوطني يزور المسنين في دارهم بالشارقة

الأرشيف الوطني يزور المسنين في دارهم بالشارقة

زار وفد من الأرشيف الوطني دار رعاية المسنين بالشارقة، وقد جاءت الزيارة في سياق برامج المسؤولية المجتمعية التي يوليها الأرشيف أهمية خاصة، والتي تتطلع إلى تعزيز التواصل مع جميع المؤسسات المعنية بالجانب الاجتماعي والإنساني.

وأثناء الزيارة استمع الوفد إلى شرح مفصل حول طبيعة العمل في الدار والخدمات التي تقدمها للمسنين، وفي مقدمتها خدمات الإيواء، وخدمة الرعاية، واطلعوا على البرامج والأنشطة التي تنظمها الدار في مجال الصحة النفسية.

 والتقى وفد الأرشيف الوطني بالسيدة مريم أحمد القطري مديرة إدارة الدار، وأشادوا بما وجدوه في الدار من تطور كبير في مجال رعاية المسنين، وتوفير الحياة الكريمة لهم، وأكد وفد الأرشيف الوطني أن احترام المسنين واجب، وذلك انطلاقاً من تعاليم ديننا الحنيف. وشكرت السيدة مريم القطري الأرشيف الوطني على زيارتهم الكريمة، وثمنت هذه المبادرة عالياً لما لها من دور في رفع الروح المعنوية لدى المسنين. الجدير بالذكر أن زيارة الأرشيف الوطني لدار المسنين جاءت في غمرة احتفالات الدار باليوم العالمي للمسنين، وقد حفلت الدار باستقبال العديد من الجهات الرسمية.