الأرشيف الوطني يشارك بمعرض للصور في حفل السفارة السعودية باليوم الوطني

الأرشيف الوطني يشارك بمعرض للصور في حفل السفارة السعودية باليوم الوطني

شارك الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بمعرض للصور التاريخية في الحفل الذي أقامته السفارة السعودية في دولة الإمارات العربية المتحدة بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثمانين للمملكة، وقد جذب المعرض - الذي وثّق جوانب في العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين- اهتمام المدعوين.

 وجاءت مشاركة الأرشيف الوطني التابع لوزارة شؤون الرئاسة بعدد من الصور الفوتوغرافية التي تؤكد متانة العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، ووثقت الصور التي ضمها المعرض جوانب من اللقاءات الرسمية بين قادة البلدين الشقيقين في سبعينيات القرن الماضي، ورصدت بعضاً من اللقاءات التي جمعت المغفور له –بإذن الله - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بملوك المملكة العربية السعودية وأمرائها، وقد كان لتلك اللقاءات أثرها الإيجابي والبناء في رسوخ العلاقات الأخوية بين الأشقاء، ومدّ جسور التعاون المشترك في شتى المجالات.

 وقد استقطب المعرض الذي نظمه الأرشيف الوطني عدداً من كبار الزوار كان في مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن سعد بن عبد العزيز آل سعود الذي أشاد بفكرة إقامة مثل هذا المعرض وما ضمه من صور تاريخية، وأكد سموه أن مثل هذه الصور تفتح أمام الجيل الجديد صفحات مشرقة من تاريخ أوطانهم، وتظهر لهم متانة العلاقات الأخوية والودية بين قادة البلدين الشقيقين، واعتبر سموه مشاركة الأرشيف الوطني بهذا المعرض ضرورية لأنها أضافت للاحتفال باليوم الوطني للملكة بعداً آخر اطلع عليه الزوار والدبلوماسيون.

 وقد أعرب معالي الدكتور محمد بن عبد الرحمن البشر سفير المملكة العربية السعودية في دولة الإمارات عن سعادته بمشاركة الأرشيف الوطني ، وأكد أنها في هذه المناسبة تعبر عن متانة العلاقات الأخوية الصادقة بين البلدين الشقيقين، وتبرهن على ما تتمتع به القيادة الحكيمة في الدولتين من إرادة صادقة وما تبذله من جهد مخلص على مدى العقود الماضية من أجل الارتقاء بالعلاقات الأخوية التي غدت نموذجاً للعلاقات المثمرة والهادفة بين الأشقاء، وشكر سعادته الأرشيف الوطني على هذه المشاركة التي تعبر عن دور الأرشيف البناء، ولا سيما في توثيق مسيرة التعاون البنّاء بين البلدين الشقيقين.

 تجدر الإشارة إلى أن الأرشيف الوطني يحرص على المشاركة في المناسبات الوطنية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تعبيراً عن عمق الروابط التاريخية الوطيدة، والعلاقات الأخوية الصادقة بين هذه الدول.