بهدف الوصول إلى أحدث المعايير والممارسات في حفظ السجلات الأرشيف الوطني ينظم ورشة عمل دولية

بهدف الوصول إلى أحدث المعايير والممارسات في حفظ السجلات الأرشيف الوطني ينظم ورشة عمل دولية

ينظم الأرشيف الوطني ورشة عمل بعنوان: "دور صنّاع القرار في إدارة السجلات في القرن الواحد والعشرين" بهدف تبادل أفضل الخبرات وأفضل الممارسات الدولية في مجال إدارة السجلات، ومناقشة الوضع الحالي لإدارة السجلات والأرشيف في المؤسسات الحكومية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 يشارك في ورشة العمل التي تبدأ في تمام الساعة العاشرة من صباح الأربعاء السابع عشر من سبتمبر الجاري نخبة من الخبراء في مجال الأرشيف من مختلف دول العالم، وأبرزهم: جورج ماكنزي الرئيس السابق للأرشيف الوطني الاسكتلندي، وآن ثورستون مدير منظمة الثقة الدولية لإدارة السجلات في المملكة المتحدة، وإيان ويلسون الرئيس السابق للمجلس الدولي للأرشيف والأرشيف الكندي، وبادري ليدي رئيس الأرشيف والوثائق في ساحل العاج، وخبراء الأرشفة في الأرشيف الوطني، وعدد من مسؤولي الدوائر والوزارات الاتحادية والمحلية.

 الجدير بالذكر أن ورشة العمل التي ينظمها الأرشيف الوطني بمقرّه في أبوظبي سوف تتناول أهمية حفظ السجلات في الإدارة الحديثة، ومتطلبات القانون واللوائح الداخلية الحالية، وقصصاً للنجاح، وفرص التحسين، وأدوار ومسؤوليات الهيئات تجاه وثائقها وأرشيفاتها، ودور الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة ومسؤولياته في المرحلة الراهنة.

 وينطلق الأرشيف الوطني في ورشته من اهتمامه بإضافة أهمية البعد المستقبلي للتراث الأرشيفي الوطني؛ إذ تمثل الوثائق التاريخية ذاكرة الوطن، وتجارب وإنجازات توفر الوقت والكلفة، وتغني عن البدء من نقطة الصفر في المشاريع الجديدة.