بهدف مواصلة أدائه العالي، واستعداداته للحصول على شهادة معروفون بالتميزالأرشيف الوطني ينظم جلسة عصف ذهني

بهدف مواصلة أدائه العالي، واستعداداته للحصول على شهادة معروفون بالتميزالأرشيف الوطني ينظم جلسة عصف ذهني

نظم الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة جلسة عصف ذهني بهدف مواصلة الأداء العالي الذي تميز به، وتعدّ الجلسة امتداداً لما أسفر عنه التقييم الميداني الخارجي للأرشيف وفق معايير نموذج التميز الأوربي EFQM واستهدفت جلسة العصف الذهني استعداد الأرشيف التام للتقدم من أجل الحصول على شهادة معروفون بالتميز Recognized for Excellence ، وقد خلصت جلسات العصف الذهني إلى مجموعة من المبادرات التطويرية للمرحلة المقبلة.

عرضت جلسة العصف الذهني التي توزعت على يومين متتاليين في فندق سانت ريجس بأبوظبي -الإنجازات، ونقاط القوة وفرص التحسين في الأرشيف الوطني، و إستراتيجيته، وسير العمل فيه، ووضعت تصوراً مستقبلياً لأنشطته في سياق تحقيق رؤية أبوظبي، وقد نظم الأرشيف الوطني جلسة العصف الذهني لأنه يعتمدها جزءاً مهماً من الأداء المؤسسي، وأحد أهم أساليب التخطيط وأدواته المتطورة، وقد راجع فيها بشيء من التفصيل التحديات الحالية والمستقبلية في مجال التميز على طريق حفظ ذاكرة الوطن.

 ويتطلع الأرشيف الوطني عبر جلسة العصف الذهني متابعة الجهود المبذولة ليكون أول أرشيف في العالم يتبنى معايير التميز، ولكي يضمن مواصلة السير على النهج الذي رسمته القيادة الرشيدة ليكون في تحديات الريادة والتنافسية، وبناء ثقافة مؤسسية تسعى نحو التميز، مواكباً رؤية دولة الإمارات المتطلعة إلى بلوغ مرتبة أفضل الدول في عام 2021م.

هذا وقد استعرضت جلسة العصف الذهني معايير التميز التسعة وفق نموذج EFQMوتتضمن هذه المعايير: القيادة، الإستراتيجية، العاملون، الشراكات والموارد، العمليات والخدمات والمنتجات، نتائج العاملين، نتائج المتعاملين، نتائج المجتمع، نتائج الأعمال، وأبرز نقاط القوة وفرص التحسين وفق كل معيار على حدة، فقد تقرر إدراج نتائج جلسة العصف الذهني وما أسفرت عنه من توصيات في إطار الخطط المستقبلية، لأنها ترتكز على المسائل الحيوية لتحقيق أهداف الأرشيف الوطني.

 الجدير بالذكر أنه قد تابع محاور جلسة العصف الذهني قيادات الأرشيف الوطني، والمعنيين بالتخطيط والتطوير الإستراتيجي فيه.