الأرشيف الوطني يستقبل طلبة من مدارس في أبوظبي والشارقة

الأرشيف الوطني يستقبل طلبة من مدارس في أبوظبي والشارقة

أكثر من 150طالباً وطالبة اطلعوا على صفحات من ذاكرة الوطن
الأرشيف الوطني يستقبل طلبة من مدارس في أبوظبي والشارقة في سياق برنامجه الوطني التعليمي: (وطني.. هويتي وولائي وانتمائي) الذي يستهدف تعزيز روح الولاء والانتماء للوطن، والاعتزاز بالهوية الوطنية لدى جيل الطلبة استقبل الأرشيف الوطني الأسبوع الماضي أكثر من 150 طالباً وطالبة في خمس رحلات من مدارس: فاطمة الزهراء من الشارقة ، وغلينلغ، ومريم ابنة عمران من أبوظبي.
شمل برنامج الزيارات الاطلاع على مقتنيات قاعة الشيخ زايد بن سلطان؛ حيث تعرفوا على ما فيها من كتب نادرة، وثائق مكتوبة، وخرائط، وصور فوتوغرافية تاريخية توثق لمرحلة تاريخية مهمة تتمثل بقيام الاتحاد، وتوثق جهود القادة المؤسسين وكفاحهم العظيم في سبيل بناء الوطن وازدهاره، وشاهد الطلبة في قاعة الشيخ محمد بن زايد فيلماً وثائقياً ثلاثي الأبعاد يرصد جوانب في ماضي الإمارات وحاضرها المشرق، وتعرفوا على أهمية الوثيقة والتوثيق في تدوين تاريخ الوطن.
وتابع الطلاب الزائرون محاضرة بعنوان: "الهوية والولاء والانتماء .. قيم وطنية عليا" ركزت في الحقائق التاريخية التي تسهم في تعزيز الهوية الجماعية وروح التلاحم الوطني، ودعمت تلك المفاهيم  بالوثائق والصور والشواهد المستقاة من سير وأقوال الرجال العظماء الذين شيدوا صرح الاتحاد، وحافظوا على مسيرة النماء والعطاء،
وبالنظر إلى دور الأرشيف الوطني في التنشئة الوطنية والتاريخية للطلبة، وإلى أهمية تمتين الأواصر بين طلبة المدارس وذاكرة الوطن عبر الأنشطة والفعاليات التي تتضمنها كل زيارة طلابية، فإن الرحلات الطلابية إلى مقر الأرشيف الوطني تستمر على مدار العام الدراسي، ويقوم الأرشيف الوطني بإيفاد الخبراء والمحاضرين في قسم البرامج التعليمية إلى المدارس في مختلف إمارات الدولة ليرفدوا الطلبة بالمحاضرات التي تسهم في إعداد قادة المستقبل وتنمي شخصياتهم وتثري ثقافتهم، وتمتن علاقتهم بذاكرة الوطن التي يحفظها الأرشيف الوطني للأجيال.