الأرشيف الوطني يشارك في ندوة ستين عاماً على تعليم المرأة الإماراتية

الأرشيف الوطني يشارك في ندوة ستين عاماً على تعليم المرأة الإماراتية

الأرشيف الوطني يشارك في ندوة ستين عاماً على تعليم المرأة الإماراتية
شارك الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في ندوة "ستين عاماً على تعليم المرأة في الإمارات" التي نظمها المكتب الثقافي والإعلامي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة تحت رعاية حرم صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس، وتمثلت مشاركة الأرشيف الوطني بتعريف شامل بمراحل تطور الأرشيف الوطني ودوره في جمع ذاكرة الوطن وحفظها.
ففي ندوة ستين عاماً على تعليم المرأة في الإمارات، تحدثت السيدة عائشة الزعابي من قسم البرامج التعليمية في الأرشيف الوطني عن تأسيس الأرشيف الوطني عام 1968 بتوجيهات من القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- واستعرضت أهم المراحل التي مر بها الأرشيف الوطني، وأبرز إنجازاته، وكنوزه الثمينة من الوثائق والسجلات التاريخية التي تحفل بها أرشيفاته العالمية.
وتضمنت المشاركة تعريفاً بأجندة الأرشيف الوطني، وإستراتيجيته التي تواكب رؤية الإمارات 2021، ومهامه محلياً وإقليمياً؛ خاصة وأنه يعدّ من أقدم وأكبر المؤسسات التوثيقية الرائدة إقليمياً وعربياً، وأسهبت الزعابي في الحديث عن مشاريع الأرشيف الوطني، ولا سيما تنظيمه للأرشيفات الرسمية داخل الدولة، ومشروع "وثق" الحملة الوطنية لتوثيق السجلات الشخصية، وما يقدمه الأرشيف على صعيد مشاركته في التنشئة الوطنية للطلبة في مدارس الدولة، وموسمه الثقافي الذي يركز في أهم القضايا الوطنية كالهوية والولاء والانتماء، وفي الإنجازات الكبرى للآباء المؤسسين صناع الاتحاد، وسير القادة العظام الذين تابعوا المسيرة نحو الرخاء والازدهار.
وأوضحت ممثلة الأرشيف الوطني الدور الذي يؤديه الأرشيف كجسر حيوي يربط بين الأجيال، ويمتن التواصل بين الماضي والحاضر والمستقبل، مشيرة إلى المنزلة التي يوليها للمرأة الإماراتية وتاريخها الحافل بالتضحيات والعطاء، وهي تقف منذ القديم إلى جانب الرجل، وقد ارتقت مكانتها في الوقت الحاضر بين نساء العالم، بما حصلته من علوم وبجهودها التي شاركت بها في بناء الوطن ونهضته، مؤكدة أن الأرشيف الوطني لن يغضّ النظر عن هذا الدور الكبير، فقد اهتم بالمرأة سواء في أنشطته أو في إصداراته التي تعنى بتراث وتاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج، وحثّت ممثلة الأرشيف الوطني المشاركات على الاستفادة من متابعة أنشطة الأرشيف الوطني والاستفادة من مقتنياته.