الأرشيف الوطني يشارك في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2015

الأرشيف الوطني يشارك في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2015

وَاكبَ المعرض منذ عام 1981وتشرّف بزيارة الشيخ زايد
الأرشيف الوطني يشارك في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2015

يشارك الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بعدد كبير من إصداراته في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2015، الذي يقام في الفترة من 7-13مايو الجاري.
و احتفاءً بمؤسس الدولة، المغفور له –بإذن الله- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كشخصية محورية للدورة الحالية من معرض الكتاب؛ فإن الأرشيف الوطني سيطلق اليوم الأحد العاشر من مايو كتاب (خمسون عاماً في واحة العين) الذي يكشف عن صفحات تاريخية مشرقة  في تاريخ الإمارات.
 ذلك إلى جانب الكتب التي توثق لتاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، وقادتها العظام، مثل كتاب (زايد رجل بنى أمة)، ومجلدات(يوميات الشيوخ)، وهي:
يوميات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان
يوميات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
يوميات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان
يوميات سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم
ويشارك الأرشيف الوطني أيضاً بعدد من الكتب المتخصصة، وبالدوريات والنشرات التعريفية بدوره وإنجازاته وتطوره، ويبثّ عبر شاشات كبيرة في جناحه المشارك بالمعرض أفلاماً وثائقية حول ماضي دولة الإمارات وحاضرها.
ويشارك الأرشيف الوطني إلى جانب إصداراته المتخصصة بصور تاريخية في الجناح البصري الخاص بالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي يقام تحت شعار "الشيخ زايد نور يضيء المستقبل".
ويحرص الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة على المشاركة البناءة سنوياً بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب؛ بوصفه تظاهرة ثقافية سنوية للمثقفين والباحثين والقراء، لا سيما وأنه وَاكَب هذا المعرض منذ دورته الأولى، فمنصة مركز الوثائق والدراسات (الأرشيف الوطني) في المعرض الدولي الأول للكتاب الإسلامي عام 1981 قد تشرفت بزيارة القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- حيث اطلع حينذاك على مجموعة نادرة من المخطوطات والوثائق.
ويستهدف الأرشيف الوطني من مشاركته في المعرض تعميق الوعي بدوره الاجتماعي، وتعريف الجيل الجديد بالإرث الحضاري والثقافي للدولة، وتعزيز الإحساس بهويتها الوطنية وبروح الولاء لها والانتماء إليها.
وتقام في معرض أبوظبي الدولي 2015 منصة خاصة بالحملة الوطنية لتوثيق السجلات الشخصية "وثق" يحصل الزوار منها على صندوق "وثق" الخاص والمصمم لحفظ الوثائق الرسمية.