الأرشيف الوطني ينظم محاضرة توعوية عن غاز FM200

الأرشيف الوطني ينظم محاضرة توعوية عن غاز FM200

بالنظر لأهميته كواحد من أهم وسائل الإطفاء
الأرشيف الوطني ينظم محاضرة توعوية عن غاز FM200

حرصاً على توفير بيئة عمل آمنة تسهم في حماية حياة العاملين والمنشآت بالوقت ذاته نظم الأرشيف الوطني لموظفيه الجدد محاضرة توعوية عن غاز الإطفاء FM200 (هالوكربون) صديق البيئة، المتوفر في مبنى الأرشيف لإطفاء الحريق.
وتأتي هذه الأنشطة التوعوية تطبيقاً لأسس نظام الإدارة المتكامل، (IMS) – وانطلاقاُ من حرص الأرشيف على تأهيل موظفيه في جميع الظروف ومتطلبات العمل.
وقد استهدفت المحاضرة الموظفين الذين يعملون في الأماكن التي يتوفر فيها النظام الإطفائي المتطور، غاز FM200 الذي يعمل بشكل تلقائي لدى ارتفاع الحرارة (عند نشوب حريق)، وإلمامهم بمزايا هذا الغاز الذي تحرص على اقتنائه المؤسسات التي تتوافر فيها محفوظات ثمينة من الوثائق المهمة، والأجهزة الإلكترونية، والمكاتب المتطورة، وهذا ما يتمتع به الأرشيف الوطني.
وقد تكررت هذه المحاضرة في المرحلة الفائتة لتعريف جميع الموظفين بما فيهم الموظفون الملتحقون حديثاً بالأرشيف الوطني بوظيفة هذا الغاز، وأخطاره، واستخداماته، وتفادي أضراره، وعمليات الإخلاء لدى إطلاقه، وكيفية استعمالاته. وقد أكد مساعد أول مبارك مدني المحاضر المنتدب من إدارة الطوارئ والسلامة العامة في القيادة العامة لشرطة أبوظبي أن هذا الغاز يعدّ صديقاً للبيئة لأنه لا يسبب ضرراً للإنسان أو الممتلكات، وتسهل إزالته بالتهوية البسيطة، وليس له تأثير بيئي على طبقة الأوزون.
وشرح المحاضر في محاضرته التي نظمت بمقر الأرشيف الوطني آلية عمل الغاز؛ فبيّن أنه يكسر سلسلة الأكسدة، ويحول دون اكتمال أضلاع مثلث الحريق: الأكسجين، والمادة، والحرارة؛ فهو يعمل على الإطفاء ليس بخنق النار، ولكن بعمليات تبريد الحرارة كيلا تصل إلى نقطة الاشتعال.