الأرشيف الوطني يحيي تراث حق الليلة

 الأرشيف الوطني يحيي تراث حق الليلة

الموظفون وأبناؤهم يعيشون بهجة التراث
الأرشيف الوطني يحتفي بحق الليلة

احتفل الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة اليوم بمناسبة "حق الليلة" التي تتواقت مع ليلة النصف من شعبان المباركة، ويحرص الأرشيف الوطني على إحياء هذه المناسبة لما لها من دور كبير في إحياء الموروث الثقافي والاجتماعي الذي يبرز الجانب الحضاري والمشرق لدولة الإمارات العربية المتحدة ويبرزه أمام أكثر من مئتي جنسية عربية وأجنبية تستقبلها على أرضها، ولأن هذه المناسبة التي تأتي ضمن الأنشطة الاجتماعية التي ينظمها الأرشيف الوطني بهدف غرس التفاصيل الجميلة للتراث في نفوس الأجيال الجديدة بما يعزز الهوية الوطنية. 
 وقد استقبل الأرشيف الوطني بهذه المناسبة عدداً من أطفال الموظفين بملابس تقليدية شعبية ملونة لتعمّ مقرّه أجواء البهجة، وقد قام الأطفال بتوزيع أكياس الحلوى والمكسرات مرددين الأغاني الشعبية الخاصة بالمناسبة.
واستقبل الموظفون الأطفال في مكاتبهم، وتقبلوا منهم (التوزيعات) التي حفظت في أشكال تحاكي مفردات التراث الإماراتي، ثم تابع الأطفال تنقلهم بين إدارات الأرشيف الوطني وأقسامه مرددين الأهازيج التراثية: "عطونا الله يعطيكم، بيت مكة يوديكم....". 
ولدى استقبالها الأطفال قالت مديرة إدارة التواصل المؤسسي والمجتمعي بالإنابة حين استقبلت الأطفال: ينطلق الأرشيف الوطني في حرصه على إحياء هذه المناسبة الشعبية سنوياً من مكانتها في التراث الخليجي عامة والإماراتي خاصة، ولدورها المهم في تأصيل التراث في نفوس الأجيال الجديدة بما يعزز الهوية الوطنية وذلك من أبرز أهداف الأرشيف الوطني، وأضافت قائلة:  إن هذه المناسبة تبرز أهمية ليلة النصف من شعبان المباركة، وتبعث في نفوس الكبار أيضاً السعادة لما تنعشه من ذكريات الطفولة البهيجة، ولما تشيعه من روح المحبة والترابط بين أبناء المجتمع.