الأرشيف الوطني يحاضر في يوم المرأة الإماراتية

الأرشيف الوطني يحاضر في يوم المرأة الإماراتية

مشاركاً مدينة الشيخ خليفة الطبية
الأرشيف الوطني يحاضر في يوم المرأة الإماراتية

شارك الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بالملتقى الذي نظمته مدينة الشيخ خليفة الطبية احتفاء بيوم المرأة الإماراتية، التي أدت دورها بثقة واقتدار في مسيرة بناء الوطن ونهضته وتطوره.
اءت مشاركة الأرشيف الوطني مُمثلة بمحاضرة بعنوان: "جوانب من التطور التاريخي في مسيرة المرأة بدولة الإمارات العربية المتحدة"؛ احتفاءً بيوم المرأة الذي يتواقت مع ميلاد الاتحاد النسائي في 28 أغسطس 1975، ولما لهذه الذكرى من إشادة بدور المرأة الإماراتية وجهودها المبذولة في المجالات الاجتماعية والاقتصادية كافّة، التي جاءت ثمرة لغرس القائد المؤسس المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، باني نهضة المرأة الإماراتية ونصير همومها، وداعمها الأول لتجاوز معوقات تقدمها وإسهامها في شؤون الوطن وشجونه. وهي الرؤية الحكيمة التي أضحت متجذرة في فكر ونهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.
 وتناولت المحاضرة التي ألقاها الباحث والمحاضر عبد اللطيف الصيادي، واقع المرأة الإماراتية قبل قيام الاتحاد، مُبيناً أن دورها لم يكن يتجاوز الطابع الأسري المرتبط بمكانتها كأم أو زوجة، بعيداً عن أي دور مُهم تؤديه يتعلّق بمستقبل الأسرة واتخاذ القرارات المصيرية بشأنها. أما بعد قيام الدولة، فأشار المحاضر إلى أنّ هذا الحدث الكبير مثّل إيذاناً ببزوغ فجر جديد في حياة المرأة الإماراتية؛ إذْ حظيت خلاله بكثير من المزايا والامتيازات والانجازات؛ بدءاً بتأصيل حقوقها في دستور الدولة، لا سيّما ما يتعلّق منها بمبادئ العدالة الاجتماعية والحرية والمساواة وحفظ الحقوق، وانتهاءً بما نالته من مكانة رفيعة ضمن مرحلة التمكين في عهد صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، الذي بلغت به دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى عالماً في مؤشر احترام المرأة، ضمن التقرير العالمي الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.