الأرشيف الوطني يختتم سلسلة ورش عمل في نشر ثقافة التميز

الأرشيف الوطني يختتم سلسلة ورش عمل في نشر ثقافة التميز

ضمن استعداداته للحصول على شهادة معرفون بالتميز

الأرشيف الوطني يختتم سلسلة ورش عمل في نشر ثقافة التميز 

في إطار مساعيه الحثيثة ليكون الأرشيف الأول عالمياً الذي يحصل على الشهادة الدولية "معرّفون بالتميز" r4u الصادرة عن المؤسسة الأوربية لإدارة الجودة EFQM .

اختتم الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة مؤخراً سلسلة من ورش عمل توعوية متخصصة في "نشر ثقافة التميز" نظمها لموظفيه بهدف تعريفهم بأبرز متطلبات النموذج وأفضل الممارسات العالمية ومسؤوليات موظفيه في هذه المرحلة، مؤكداً على أهمية نشر ثقافة التميز في كافة أقسامه ووحداته.

وأكد الأرشيف الوطني بأن ثقافة التميز هي ثقافة مؤسسية مستدامة، وتم عرض دور الأرشيف الوطني وموظفيه في المرحلة الحالية في دعم تحقيق الأجندة الوطنية 2021، وتطلعات دولة الإمارات وفق رؤيتها  لتكون من أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي لاتحادها الميمون، وتطلعات الأرشيف الوطني إلى الصف الأول بين أرشيفات العالم، والأرشيف الأول الذي يحصل على الشهادة الدولية "معرّفون بالتميز" r4u، وبذلك يحقق نقلة نوعية على الصعيد التخصصي.

ودعما لتكافؤ الفرص والتنوع الثقافي، شارك في الورش جميع موظفي الأرشيف الوطني، وأكد المحاضر على أهمية التحسين المستمر في مجالات التوثيق والأرشفة التقليدية والأرشفة الإلكترونية، والحفظ، والإتاحة، ودوره الوطني في ترسيخ الهوية، وتعزيز الولاء والانتماء للوطن، والانضمام إلى منظومة الابتكار.

وتطرقت الورش إلى أبرز نماذج التميز المحلية والعالمية، ومزايا النموذج الأوربي، والجيل الرابع، وحرص الأرشيف الوطني على تحقيق متطلبات الشهادة بهدف الحصول عليها.