الأرشيف الوطني يستقبل المشاركين في اجتماعات "ذاكرة العالم" التابع لليونسكو

الأرشيف الوطني يستقبل المشاركين في اجتماعات "ذاكرة العالم" التابع لليونسكو

قام الوفد المشارك بالاجتماع الثاني عشر للهيئة الاستشارية الدولية لبرنامج " ذاكرة العالم " التابع لليونسكو بزيارة مقر الأرشيف الوطني؛ حيث اطلع على دوره في حفظ ذاكرة الوطن، وجهوده وآليات العمل المتطورة فيه بوصفه أرشيفاً وطنياً يعمل على جمع ذاكرة الوطن وحفظها.
وقد رحب سعادة الدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني بالوفد الضيف الذي يتألف من كبار خبراء اليونسكو، من رؤساء الأرشيفات، وكبار الاستشاريين والخبراء، والمختصين في قضايا الأرشيفات والمكتبات الوطنية، وأشار إلى العلاقة المتينة التي تربط الأرشيف الوطني بأكبر الأرشيفات في العالم وأكثرها تقدماً، وأكد سعادته على أهمية تبادل الخبرات بين الأرشيفات، وعلى تعزيز علاقات التعاون بينها.
وأطلع الدكتور الريس الوفد الضيف على جوانب في تاريخ الأرشيف الوطني، وتطوره، مشيراً إلى أن ذلك يعود إلى الاهتمام والدعم الكبيرين من القيادة الحكيمة، ومن رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني سمو الشيخ منصور بن زايد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة.
وتعرّف الوفد على أهداف الأرشيف الوطني ورؤيته ورسالته، ومشاريعه الكبرى المزمع تنفيذها ضمن الخطة الإستراتيجية الثلاثية 2016- 2018 التي تنسجم مع رؤية الإمارات للعام 2021 وتأتي في نفس الإطار لأهداف برنامج "ذاكرة العالم" من حيث الاهتمام بالذاكرة التاريخية وحفظها.
اصطحب سعادة المدير العام الوفد الضيف في جولة استطلاعية في رحاب قاعة الشيخ زايد بن سلطان التي تحتوي على نماذج من الوثائق التاريخية والكتب النادرة، والصور الفوتوغرافية، والخرائط القديمة.
ثم تابع الوفد الضيف فيلماً وثائقياً بتقنية ثلاثية الأبعاد عن "دولة الإمارات: "الماضي والحاضر والمستقبل" في قاعة الشيخ محمد بن زايد للواقع الافتراضي.
وتحوّل الوفد إلى قسم الأرشيف الرئاسي الذي يحتوي على الصور الفوتوغرافية وأفلام الفيديو التي توثّق أنشطة الشيخ زايد بن سلطان - رحمه الله - وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- على المستوى المحلي والخارجي، ويحتفظ الأرشيف الرئاسي بالأفلام الوثائقية القديمة، ويعمل على ترميمها، ومونتاجها، ورقمنتها، وفيه أكثر من خمسة وستين ألف صورة فوتوغرافية، وأكثر من ثلاثة عشر ألف شريط سينمائي، وقد استلم 3500 شريط من شركة أبوظبي للإعلام، كما تفقد الوفد الضيف مطبعة الأرشيف الوطني، والتقنيات المتطورة التي يعتمد عليها الأرشيف الوطني في تنفيذ معظم مهامه.
وزار الوفد الضيف مطبعة الأرشيف الوطني التي تحتوي على أجهزة طباعية حديثة ومتطورة- تقوم بطباعة إصدارات الأرشيف الوطني من الكتب والدوريات، وبطاقات الدعوات والتهنئة، والملصقات والكتيبات، واللوحات الإعلانية واللافتات، وكل ما يحتاجه الأرشيف في أعماله وإنجازاته، كما تقوم بإنجاز متطلبات بعض الجهات الخارجية بناء على تكليف من الإدارة العليا. وفي ختام الزيارة أشاد أعضاء الوفد الزائر بالأرشيف الوطني وبأدائه المتطور في جمع ذاكرة الوطن وحفظها، وبما حظوا به من اهتمام وحفاوة وتكريم.