الأرشيف الوطني يعرض تجربته في مؤتمر دولي في آيسلندا

الأرشيف الوطني يعرض تجربته في مؤتمر دولي في آيسلندا

شارك في اجتماعات المجلس الدولي للأرشيف
الأرشيف الوطني يعرض تجربته في مؤتمر دولي في آيسلندا 


شارك الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في مؤتمر المجلس الدولي للأرشيف بورقة عمل عرض فيها تجربته الثرية بالإنجازات، وكانت المشاركة العربية الوحيدة في المؤتمر الدولي الذي عقد في العاصمة الأيسلندية ريكيافيك مؤخراً.
وبحضور سعادة ماجد المهيري المدير التنفيذي في الأرشيف الوطني قدم حمد المطيري رئيس قسم تقنية المعلومات ورقة عمل عرف فيها بالأرشيف الوطني في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ نشأته في عام 1968 بتوجيهات القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه- ثم استعرض رؤية ورسالة الأرشيف الوطني وأهدافه وأهم إنجازاته الكثيرة ومشاريعه الكبيرة التي جاءت منسجمة مع إستراتيجية دولة الإمارات وتطلعاتها التي تعمل على تحقيقها في رؤيتها 2021، ومن أبرز تلك المشاريع: الحملة الوطنية لتوثيق السجلات الشخصية إلكترونياً، والنظام الإلكتروني لإدارة الوثائق، وأرشفة المواقع الإلكترونية للجهات الحكومية وبعض حسابات التواصل الاجتماعي التي تحتوي على معلومات مهمة عن الأحداث والأخبار التي تهمّ الباحثين ومتخذي القرار.
 وركزت ورقة العمل في التطبيقات الذكية للأرشيف الوطني مثل: يوميات الشيوخ، والمكتبة الصوتية الخاصة بالقائد المؤسس المغفور له - بإذن الله تعالى- الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والتي تحتوي على مئات التسجيلات الصوتية التي تتطرق لقضايا مختلفة محلية وعربية وعالمية.. وغيرها.
وتناولت الورقة أيضاً المبادرات الإلكترونية والذكية التي أسهمت في نشر ثقافة الأرشفة والتوثيق في أوساط المجتمع الإماراتي، ثم ناقشت الإبداع وانعكاساته على العمل الأرشيفي، ودوره في الارتقاء به.
وحول هذه المشاركة قال سعادة ماجد المهيري المدير التنفيذي في الأرشيف الوطني: يحرص الأرشيف الوطني على حضور اجتماعات المجلس الدولي للأرشيف لما لها من فائدة تعود على العمل، وتتجسد في المقام الأول بتبادل الخبرات، ثم أن الأرشيف الوطني عضو في المجلس الدولي للأرشيف وله علاقات مميزة مع جميع الأرشيفات العالمية، ويغتنم الفرصة في اجتماعات المجلس الدولي للأرشيف ليطلع على تجارب الأرشيفات المشاركة، ويتعرف على ما لديها من وثائق مهمة يعمل على اقتنائها، وفي هذه الدورة قدم الأرشيف الوطني تجربته في ورقة عمل تابعها السيد ديفيد فليكر  رئيس المجلس الدولي للأرشيف وحشد كبير من مختلف دول العالم، وقد أشاد المشاركون بالأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وبدوره الكبير في حفظ ذاكرة الوطن، وبالتغيير والتطوير الكبير الذي أحدثه في قاعدته الإلكترونية.
هذا وتابع وفد الأرشيف الوطني عدداً من المواضيع التي حفل بها مؤتمر المجلس الدولي للأرشيف مثل: أمن المعلومات، البيانات المفتوحة، البيانات والحقوق المدنية، ورش أمانة مجلس الأرشيف الدولي، المخاطر وخطط التعافي من الأزمات، البيانات الجغرافية، مشروع اليونيسكو للحفظ الرقمي.
واطلع وفد الأرشيف الوطني على الحلول والأنظمة التي تسهم في رفع فعالية الأرشفة والأرشفة الرقمية، وتمت مناقشة سبل التعاون مع بعض الشركات المعنية بالماسحات الضوئية، وبأنظمة الحفظ الرقمي، وبالتدريب الإلكتروني لدراسة الأرشيف والمعلومات.