الأرشيف الوطني يحصد ست جوائز تميز في «ستيفي العالمية»

   الأرشيف الوطني يحصد ست جوائز تميز في «ستيفي العالمية»

    الأرشيف الوطني يحصد ست جوائز تميز في «ستيفي العالمية» 


حصد الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة ست جوائز ضمن جائزة «ستيفي العالمية»، في دورتها الثانية عشرة بكندا، والتي تعدّ أرفع جائزة دولية في مجال الإبداع والتميز المؤسسي والأعمال الدولية، ويأتي هذا الفوز تأكيداً على المكانة المرموقة دولياً للأرشيف الوطني، وعلى دوره الكبير في جمع ذاكرة الوطن وأرشفتها وحفظها وفق أرقى المعايير الدولية والمواصفات العالمية.
وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور عبد الله الريس مدير عام الأرشيف الوطني: يسعدني أن أهدي هذا الفوز إلى قيادتنا الرشيدة ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة –حفظه الله- ونائبه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي –رعاه الله-، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة الأرشيف الوطني، وإلى جميع موظفي الأرشيف الوطني، وأشار سعادته إلى أن الفوز بهذه الجائزة جاء بعد منافسة قوية؛ إذ شارك في الجائزة هذا العام أكثر من ستين دولة حول العالم، وتقدم إليها أكثر من 3700وثيقة ترشيح وفق إحصائيات مكتب الجائزة.
وأضاف سعادة مدير عام الأرشيف الوطني: إن الفوز الذي حققه الأرشيف الوطني يعد تتويجاً للدعم الكبير والمتابعة الحثيثة التي يلقاها من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نيهان، وهنأ سعادته جميع موظفي الأرشيف الوطني بهذه الجائزة التي تدعو للفخر، واعتبرها حافزاً نحو مزيد من الإبداع والتقدم في المرحلة القادمة.
 وأكد سعادته بأن الفوز بجائزة «ستيفي العالمية» يعزز مكانة الأرشيف الوطني عالمياً، ويشير إلى جهوده المتطورة والمتقدمة في جمع ذاكرة الوطن وحفظها وتوثيقها وفق أرقى المعايير العالمية، وفوز الأرشيف الوطني بهذه الجائزة العالمية برهان أكيد على الاستجابة الفعلية لمبادرات قيادتنا الحكيمة من أجل مزيد من التميز والابتكار للارتقاء بالأرشيف الوطني ليواكب أكثر أرشيفات العالم تقدماً.
ويذكر أن الجوائز الستة التي حصل عليها الأرشيف الوطني ضمن جائزة «ستيفي العالمية» كانت في أفضل مؤسسة حكومية غير ربحية لعام 2015م، وأفضل مؤسسة حكومية غير ربحية وفق تصويت الجمهور لعام ،2015م، وفي أفضل حملة إعلامية لعام 2015 للحملة الوطنية لتوثيق السجلات الشخصية "وثق"، وأفضل معرض لعام 2015 متمثلاً بمعرض "ذاكرة الوطن" في مهرجان الشيخ زايد التراثي الخامس، وأفضل موقع إلكتروني لعام 2015  وهو الموقع الإلكتروني الخاص بالأرشيف الوطني، وأفضل تطبيق  لعام 2015 متمثلاً بالتطبيقات الخاصة بالأرشيف الوطني.
هذا وجرى تسليم الجوائز الست وسط حفل كبير خاص بجائزة ستيفي العالمية في مدينة تورنتو بكندا بحضور مؤسسات دولية وشخصيات فازت بفئات الجائزة العالمية التي تقدمت إليها أكثر من ستين دولة حول العالم.
وتسلّم سعادة الدكتور عبد العزيز الريسي مستشار التطوير الإداري والوفد المرافق له الجوائز الستة خلال حفل التكريم الذي أقيم مؤخراً في مدينة تورنتو الكندية، بحضور نخبة من صناع القرار ورواد الأعمال من مختلف أنحاء العالم، وحضر حفل التكريم وفد الأرشيف الوطني المؤلف من كل من: حمد المطيري رئيس قسم تقنية المعلومات، وسمر المشجري من مكتب التخطيط والتطوير الإستراتيجي، وعائشة المحمود، وعزة الكعبي من إدارة التواصل المؤسسي والمجتمعي.